مشروع قانون إسرائيلي يحظر نشر معلومات عن القتلى والجرحى في العمليات الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ناقشت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع الإسرائيلية، اليوم الأحد، مشروع قانون يحظر على وسائل الإعلام العبرية نشر أي تفاصيل عن القتلى والجرحى الذين يسقطون في العمليات الفلسطينية، قبل إخطار أسرهم من قبل الجهات المختصة بشكل رسمي.

وتم تأجيل التصويت على مشروع القانون للأسبوع المقبل بعد نقاش طويل جرى بشأن المشروع الذي تقدم به أعضاء من حزب البيت اليهودي.

وكانت صحيفة "هآرتس" ذكرت صباح اليوم أن اللجنة ستناقش وتصوت على مشروع القانون. مشيرةً إلى أن الهدف منه حماية المعلومات الأسرية للقتلى والجرحى. مع وجود حالات خاصة تبرر النشر مثل نشر معلومات متطابقة في ثلاثة وسائل إعلام رئيسية في نفس الوقت.

وأشارت إلى أنه تم تقديم مشروع القانون في أعقاب عدد من الحالات التي علم فيها أقارب القتلى من خلال رسائل أو صور موزعة في وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية.