رونالدو ينقذ ريال مدريد من فخ ملقة وأتلتيكو ينتزع المركز الثالث

مدريد- "القدس" دوت كوم- د ب أ- واصل قطبا العاصمة الإسبانية مدريد صراعهما على المركز الثالث في الدوري الإسباني، بفوز كل منهما أمس السبت، في مباراته بالمرحلة الثالثة عشرة من المسابقة، ليقلص الفريقان الفارق مع فالنسيا صاحب المركز الثاني إلى ثلاث نقاط مؤقتا، لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

واستعاد البرتغالي كريستيانو رونالدو ذاكرة التهديف في الدوري الإسباني على استاد "سانتياجو برنابيو" وقاد فريقه ريال مدريد لفوز صعب وثمين للغاية 3-2، فيما اكتسح جاره أتلتيكو مدريد مضيفه ليفانتي 5-0.

وأحرز كل من الفرنسي أنطوان جريزمان وكيفن جاميرو هدفين ليقودا أتلتيكو إلى سحق مضيفه ليفانتي بخمسة أهداف نظيفة، ليرفع الفريق رصيده إلى 27 نقطة وينتزع المركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام ريال مدريد، فيما تجمد رصيد ليفانتي عند 15 نقطة في المركز الثالث عشر.

وافتتح أتلتيكو التسجيل في المباراة عن طريق النيران الصديقة حيث سجل روبرتو سواريز بيير نجم ليفانتي الهدف الأول لأتلتيكو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الخامسة من اللقاء.

وأضاف جاميرو هدفين لأتلتيكو في الدقيقتين 29 و59، ثم أكد جريزمان على استعادة قدر كبير من مستواه العالي وسجل هدفين لأتلتيكو في الدقيقتين 65 و68 ليصالح جماهير الفريق التي شنت ضده حملة من صافرات الاستهجان خلال مباراة ديربي العاصمة، والتي انتهت بتعادل أتلتيكو سلبيا مع جاره ريال مدريد.

وعلى استاد " برنابيو" في العاصمة مدريد، أنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما الفرنسي كريم بنزيمة والبرازيلي كاسيميرو في الدقيقتين التاسعة و21، مقابل هدف سجله الأوروجوياني دييجو رولان في الدقيقة 18 .

وفي الشوط الثاني، منح الأوروجوياني الآخر تشوري كاسترو فريق ملقة هدف التعادل في الدقيقة 58، ولكن رونالدو سجل هدف الفوز للريال في الدقيقة 76 من متابعة جيدة لضربة الجزاء التي سددها وتصدى لها الحارس.

والهدف هو الأول لرونالدو على استاد برنابيو في مباريات الفريق بالمسابقة المحلية هذا الموسم، علما بأنه سجل أكثر من هدف على هذا الملعب في بطولة دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم.

ويتصدر برشلونة جدول المسابقة برصيد 34 نقطة قبل مباراته المرتقبة اليوم أمام فالنسيا ضمن منافسات نفس المرحلة.