لافروف يتهم واشنطن "باستفزاز" كوريا الشمالية

موسكو - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة، الولايات المتحدة "باستفزاز" كوريا الشمالية لإعادة طرح "الخيار العسكري" كوسيلة لتسوية مشكلة الملف النووي الكوري الشمالي في حين تحتدم المشاحنات بين البلدين.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي مع نظيره الياباني تارو كونو "من المقلق جدًا أنه خلال الشهرين الماضيين واللذين لم تجر فيهما كوريا الشمالية تجارب او تطلق صواريخ، بدت واشنطن غير راضية وتتطلع الى فعل شيء ما لاستفزاز بيونغ يانغ او إغضابها".

وأجرت البحريتان الاميركية والكورية الجنوبية في تشرين الأول/اكتوبر تدريبات مشتركة في عرض جديد للقوة حيال كوريا الشمالية وبرنامجيها النووي والبالستي.

واعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال الاسبوع الجاري ان الولايات المتحدة قررت ادراج كوريا الشمالية من جديد على لائحة الدول المتهمة بدعم الارهاب لزيادة الضغط عليها.

وقال لافروف ان الاميركيين "ينتظرون على ما يبدو ان يفقد (الكوريون الشماليون) هدوءهم مرة جديدة ليتمكنوا في النهاية من العودة إلى الحديث عن خيارات عسكرية".

وذكر بان "السلطات الاميركية قالت مراراً ان كل الخيارات، بما فيها الخيار العسكري، مطروحة".

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر ان طوكيو "تدعم" سياسة واشنطن.

وقال وزير الخارجية الياباني الجمعة "من الضروري استخدام كل الوسائل الممكنة عبر زيادة الضغط الى أقصى حد على كوريا الشمالية لوقف برنامجها النووي وتجارب اطلاق الصواريخ".

واضاف "هذا ليس تهديدا غير مسبوق لليابان وروسيا وحدهما، بل ولكل الاسرة الدولية. هذا ليس مقبولا اطلاقا".