اتهام مسؤول إسرائيلي سابق بتلقي رشوة

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - أوصت الشرطة الإسرائيلية بتقديم افريئل بار يوسف، نائب رئيس مجلس الأمن القومي سابقًا، للمحاكمة، للاشتباه بتلقيه رشوة مقابل دفع مشروع الغاز الطبيعي إلى الامام، وبالضلوع في قضية الغواصات.

وأعلنت الشرطة أن لديها أدلةً كافية تسمح بتقديم لائحة اتهام ضد بار يوسف تتضمن تلقي رشوة والاحتيال وخيانة الأمانة وتبييض الأموال.

ويشتبه في أن بار يوسف تلقى مبالغ طائلة من رجل أعمال ألماني مقابل دفع مصالحه الاقتصادية في مشروع الغاز الطبيعي في إسرائيل إلى الأمام.

يذكر أن بار يوسف قد خضع قبل شهرين للتحقيق في قضية الغواصات، حيث يشتبه في تلقيه رشاوى من الوسيط ميكي جانور الذي أصبح شاهد الحق العام في هذه القضية.

وتعتقد الشرطة أن بار يوسف قام بدفع صفقة الغواصات إلى الامام خلال إشغاله منصب مدير لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، ومناصب أخرى في مجلس الأمن القومي، وذلك مقابل تلقي الرشاوى.

وتابعت الشرطة أنّها قدمت الدليل على ذلك إلى مكتب النائب العام، الذي سوف يتخذ القرار النهائي بشأن إدانة بار يوسف من عدمها.