الحريري يصل لبنان بعد أسابيع من إعلان استقالته

بيروت- "القدس" دوت كوم- د ب أ - وصل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، مساء الثلاثاء إلى مطار رفيق الحريري الدولي في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بعد إعلانه استقالته بشكل مفاجئ في السعودية في الرابع من الشهر الجاري.

وبُعيد وصوله بيروت، قام الحريري بزيارة قبر والده، رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، الذي اغتيل في هجوم تفجيري عام 2005.

وبسؤاله عما يود أن يقوله للشعب اللبناني لدى مغادرته قبر والده، رد الحريري قائلا "شكرا"، في إشارة إلى الدعم والتضامن الذي تلقاهما من اللبنانيين بعد استقالته، التي لم يقبلها بعد الرئيس ميشال عون.

ووصل الحريري بمفرده إلى بيروت دون زوجته التي ذهبت إلى السعودية، بحسب مصادر مقربة من الرئيس، لتنضم إلى ابنيها اللذين يدرسان هناك.

ووصل الحريري، إلى بيروت قادماً من قبرص بعد لقائه الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسيادس، وذلك بعد أن غادر الحريري العاصمة المصرية القاهرة.

يذكر أن الحريري قد التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، فور عودته من قبرص، مساء الثلاثاء بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية في القاهرة، حيث تناول اللقاء مستجدات الأوضاع في المنطقة، وتطورات الموقف في لبنان.

وكان الرئيس اللبناني قد رفض البت في استقالة الحريري، منتظرا عودته إلى لبنان.