تعادل مثير يحسم قمة الصداقة وشباب رفح

غزة- "القدس" دوت كوم- انتهت مباراة القمة، بين الصداقة وضيفه شباب رفح، الأحد، بالتعادل الإيجابي 2-2، على استاد فلسطين الرياضي، في ختام الأسبوع التاسع، من دوري الوطنية موبايل الممتاز، لأندية قطاع غزة.

ورفع الصداقة رصيده إلى 20 نقطة، في الصدارة، بينما تراجع الشباب للمركز الخامس، برصيد 14 نقطة.

وانطلق لقاء الصداقة وشباب رفح بأفضلية واضحة لصاحب الأرض، حيث تمكن مع أول هجمة منسقة، قادها محمد أبو توهة، من افتتاح التسجيل، عن طريق عمر أبو عبيدة.

بعد الهدف مباشرة، انطلق الشباب وحاول الوصول أكثر من مرة، لمرمى الحارس فادي جابر، عن طريق محمد أبو دان، وأحمد الشاعر، وبساك قشطة.

وفي الدقيقة 36، أجرى شباب رفح تغييره الأول، بشكل اضطراري، بدخول المهاجم يسار الصباحين، مكان لاعب الوسط، محمد بارود، لتستمر الإثارة، ويسدد أبو توهة كرة قوية، أنقذها الحارس عبد الله شقفة، فيما أبطل فادي جابر مشروع هجمة للشباب، عبر بسام قشطة.

في الشوط الثاني، دفع شباب رفح بورقته الرابحة، حيث أشرك سعيد السباخي، الذي كان لدخوله مفعول السحر، حيث فاجأ الجميع بتسديدة صاروخية مباغتة، في مرمى الحارس جابر، أدرك منها التعادل للشباب.

اشتعل اللقاء مرة ثانية، بمحاولات مكثفة ومتتالية من كلا الفريقين، فأهدر محمد بركات، وزميله عمر أبو عبيدة، فرصتين محققتين للصداقة.

وفي الدقيقة 71، عاد المتصدر وتقدم مرة ثانية، من كرة مباشرة اقتنصها المدافع محمد الديري برأسه، وسجل منها الهدف الثاني.

وشن الشباب الهجمات بعد تقدم الصداقة، ونجح في إدراك التعادل، عبر ضربة رأس رائعة، للمهاجم يسار الصباحين، على يمين الحارس، فادي جابر، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 2-2.