الحية: الحوار بالقاهرة لوضع آليات لتطبيق اتفاق القاهرة 2011

غزة- "القدس" دوت كوم- قال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأحد، أن جولة الحوار المرتقبة في القاهرة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري هي لوضع آليات وتطبيق اتفاق القاهرة 2011 وتنفيذها بالرعاية المصرية.

وقال الحية خلال لقاء نظمه منتدى الإعلاميين بغزة، أن حركته ذاهبة لتحقيق المصالحة بكل أمانة واطمئنان، مشيرا إلى أن هناك إجماعا فصائليا ووطنيا على أن وثيقة القاهرة 2011 هي دستور المصالحة.

وأضاف "ذاهبون إلى مرحلة وطنية لا بد أن تتجسد فيها روح الشراكة وشمول الاتفاق في كل أماكن تواجد شعبنا". لافتا إلى أن الكل الوطني مهتم بالمصالحة التي تشهد حالة من الاحتضان في الأوساط الفلسطينية وهو ما يشكل حافزا أمام الفصائل بالقاهرة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

ونوه الحية إلى أن الجزء الأول من تمكين الحكومة قد تم بنجاح حيث تسلمت الحكومة مهامها كاملة في غزة، داعيا إياها للقيام بمسؤولياتها في قطاع غزة.

وقال "إننا محتاجون لحكومة وحدة وطنية يتم الإعلان عنها في اجتماعات القاهرة".

وتطرق للملف الأمني، مؤكدا على أنه منعزل عن عمل الحكومة وهو يحظى بمسار خاص. لافتا إلى أنه تم التوافق على لجنة أمنية مشتركة مسؤولياتها إعادة بناء الأجهزة الأمنية ومتابعة السياسيات الأمنية ضمن رؤية متكاملة.

ودعا الحية لإعادة بناء منظمة التحرير وتطويرها، والعمل على تجديد الشرعيات الفلسطينية على أسس ديمقراطية، داعيا لتحديد توقيت زمني للانتخابات العامة وانتخابات المجلس الوطني لتجديد الشرعيات الفلسطينية.

وقال "إن أولى ملفات المصالحة بالقاهرة هي إعادة تفعيل المنظمة على أسس ديمقراطية"، مطالبا بسرعة إنجاز قانون الانتخابات.

وأضاف "كلما أسرعنا في تحديد موعد الانتخابات العامة كلما كان ذلك أفضل".

واكد على ضرورة أن تشمل المصالحة الوطنية والمجتمعية كافة الأراضي الفلسطينية ونزع فتيل الخصومة وإنهاء الاعتقال السياسي بالضفة. مشيرا إلى أن الفصائل بغزة عملت على إنهاء 140 حالة من شهداء الانقسام.

وقال الحية إن حكومة الوفاق ليس لها أن تحتج أو تشترط لرفع العقوبات، داعيا إياها للقيام بالتزاماتها تجاه قطاع غزة. مضيفا "من حق شعبنا أن يطالب حكومة الوفاق ليس فقط في رفع العقوبات بل بتوفير الحياة الكريمة للمواطن الفلسطيني وذلك باستخدام جميع الوسائل المشروعة".

وتابع "لا يجوز للحكومة أن تتحدث عن التمكين خاصة بعد استلامها الوزارات كافة"، مشيرا إلى أن قرارات الحكومة والوزراء تحظى باحترام الجميع ولم يعترض عليها أحد.

وتابع "طبقنا كل ما تم الاتفاق عليه ووضعنا الحكومة على كفوف الراحة، وسنكون إيجابيين في المحطات كافة من أجل دعم الحكومة وإنجاح عملها".