عقد الدورة الثانية لمنتدى الأعمال الإيطالي الفلسطيني في روما

رام الله - "القدس" دوت كوم - اختتم اتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين، أعمال الدورة الثانية لمنتدى الأعمال الفلسطيني الإيطالي التي عقدت في مدينة روما ، بحضور وزيرة الإقتصاد الوطني عبير عودة ورئيس مركز التجارة الفلسطيني "بالتريد" عرفات عصفور الذي ترأس وفد القطاع الخاص الفلسطيني، ونائب أول رئيس إتحاد المقاولين الفلسطينيين تاج الدين جمعة، وممثلة رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي سوزان خوري، والقنصل الإيطالي العام في القدس فابيو سوكولويتز ، ورئيس رابطة كبار رجال الأعمال الإيطاليين في اسيا وافريقيا جيوفاني أوتاتي، ورئيس كونفيندوستريا شباب الأعمال الإيطالي ونائب رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك اليسيو روسي، ومدير العلاقات العامة في إتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين جهاد عقل، وبمشاركة العديد من رجال الأعمال الفلسطينيين ونظرائهم الإيطاليين .

وفي بداية اللقاء رحب اليسيو بالحضور وشكر إتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطنيين على تنظيم أعمال الدورة الثانية لمنتدى الأعمال الفلسطيني الإيطالي التي تأتي تحت مظلة إتفاقية التعاون المشترك التي تم توقيعها بين كونفيندوستريا شباب الأعمال الإيطالي وإتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين التي تهدف الى تعزيز الشراكة بين الجانبين وفتح افاق التعاون المشترك وتأسيس شراكات ثنائية بينهما .

بدورها أكدت سوزان خوري ممثلة رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي من الجانب الفلسطيني ، على أن إتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين يبذل جهودا كبيرة لتطوير العلاقة الإقتصادية المشتركة بين فلسطين وايطاليا وتقوية العلاقات الإقتصادية المباشرة بين رجال الأعمال في البلدين والتشبيك فيما بينهم والإستفادة من الخبرات العالمية في تطوير الإقتصاد الفلسطيني، مشيرة الى تجربة بنك فلسطين الناجحة الذي افتتح مؤخراً فرعا له في ايطاليا.

وأشارت الوزيرة عبير عودة ، الى أهمية عقد هذا المنتدى الذي يأتي بالتزامن مع عقد إجتماعات اللجنة الوزارية الفلسطينية الإيطالية المشتركة التي تم فيها بحث العديد من القضايا الهامة هدفت الى خلق تنمية مستدامة في العديد من القطاعات وأهمها القطاع السياحي في فلسطين، مؤكدة أن الأفاق مفتوحة في إنشاء شراكات ناجحة بين القطاعين الخاصين الفلسطيني والإيطالي.

من جانبه أكد فابيو سوكولويتز القنصل الإيطالي العام في القدس ،على إستعداد السفارة لتقديم كل ما يلزم لتسهيل حركة رجال الأعمال في كلا البلدين لفتح افاق في تطوير العلاقات الإقتصادية بين البلدين ودعم المشاريع المشتركة وتبادل المعلومات بينهما، معربا عن شكره لإتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطنيين وكونفيندوستريا شباب الأعمال الإيطالي على تنظيمهم لهذا الملتقى.

وأشار عرفات عصفور في كلمته ،الى القطاعات الواعدة في فلسطين وأهمها الصناعة والسياحة والزراعة والطاقة المتجددة ،داعيا رجال الأعمال الإيطاليين للإطلاع على هذه القطاعات والإستثمار فيها والتي من شأنها تعزز العلاقة التجارية بين البلدين، وقدم فيديو تعريفيا عن فلسطين والفرص الإستثمارية الواعدة فيها.

الى ذلك ، عبر جيوفاني أوتاتي رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الإتحاد الإيطالي العام ، عن سعادته لحضور أعمال هذا المنتدى ، مشيرا الى ضرورة تطوير العلاقة المشتركة بين البلدين من خلال الإطلاع على تفاصيل القطاعات الإستثمارية في فلسطين للدخول في شراكات تجارية، مؤكدا على إهتمامه الكبير في حث رجال الأعمال الإيطاليين للبدء بالإستثمار في فلسطين وخلق شراكات حقيقية بين رجال الأعمال الإيطالين ونظرائهم الفلسطينيين في مختلف القطاعات.

وعقد المجتمعون العديد من اللقاءات الثنائية في قطاعات مختلفة ، كان ابرزها قطاع الطاقة المتجددة وقطاع السياحة وقطاع المفروشات والإنارة والبنية التحتية والملابس وتم عقد صفقات تجارية مختلفة بين رجال الأعمال في البلدين.