ألمانيا تعزز تعاونها مع الإنتربول لحماية معارضين أتراك من الملاحقة الأمنية

برلين- "القدس" دوت كوم- د ب أ- تعتزم الحكومة الألمانية تعزيز تعاونها مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) لحماية معارضين أتراك من الملاحقة الأمنية من قبل أنقرة.

وبحسب تقارير إعلامية، تسعى ألمانيا إلى التصدي لملاحقة معارضين أتراك بعدما نجحت الحكومة التركية أكثر من مرة في وضع معارضين سياسيين على قائمة المطلوبين للإنتربول.

وذكرت إذاعتا غرب وشمال ألمانيا وصحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية اليوم السبت، أن المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانية يعتزم مستقبلا إبلاغ الإنتربول عند وجود شكوك في مشروعية الملاحقة من جانب دولة أخرى عضوة في الإنتربول.

ويأتي ذلك على خلفية اعتقال الكاتب التركي-الألماني دوجان أخانلي في إسبانيا في آب الماضي بناء على طلب من تركيا بسبب اتهامات مشكوك في صحتها.

وبحسب التقارير، تعتزم السلطات الألمانية إبلاغ الإنتربول مستقبلا بوضع اللجوء للأفراد الذين يجري ملاحقتهم. وقد يكون عدد كبير من هؤلاء الأفراد مقيمين في المنفى بألمانيا وتلاحقهم أنقرة عبر الإنتربول.

وأشارت التقارير إلى أن الكاتب الكردي سليم جوروكايا، الذي يعيش في مدينة هامبورج الألمانية منذ عشرين عاماً، علم قبل أيام قليلة أن اسمه على قائمة المطلوبين للإنتربول.