صور| فضيحة من داخل "بي بي سي"

رام الله- "القدس" دوت كوم- من المعروف أن أجواء العمل بداخل هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تتسم بالجدية والمهنية الشديدة، ولكن ليس بعد ما كشف عنه أحد العاملين فيها.

وقام صحفي من "بي بي سي" بنشر مجموعة من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، التي كان التقطها من داخل غرفة الأخبار في سنة 2013، وأثارت جدلا واسعا مؤخرا، وهي لمجموعة من زملائه النائمين خلال نوبات عملهم الليلية، في مقر الهيئة الرئيسي في العاصمة البريطانية لندن.

والتقط الصحفي هذه الصور، احتجاجا منه على العمل بجوار شخص يشخر، قائلا: "إنه لمن الصعب جدا أن تعمل بجوار شخص يزعجك بشخيره خلال النوم".

ويظهر في إحدى الصور، رجل وهو مغطي عينيه بالغطاء الذي يستخدمه المسافرون خلال الرحلات الجوية، لكي يحمي عينيه من ضوء المكتب، وينعم براحة مثالية.

كما يظهر أحد العاملين في صورة أخرى، وهو مغطي وجهه بقبعته، لحجب الضوء كذلك من على وجهه أثناء النوم.

ومن جانبها، نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية هذه الصور، واتهمت الصحفيين في "بي بي سي" بإهدار المال العام، خصوصا وأنها مؤسسة عامة، ممولة بشكل مباشر من دافعي الضرائب البريطانيين.