فتح: خطط إسرائيل لإخلاء محيط القدس "إعلان وفاة لحل الدولتين"

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتبرت حركة فتح اليوم الجمعة، أن خطط إسرائيل لإخلاء محيط الجزء الشرقي من مدينة القدس من الفلسطينيين "إعلان رسمي بوفاة حل الدولتين".

وقال أسامة القواسمي المتحدّث باسم فتح، إن الخطط الإسرائيلية لإخلاء محيط شرق القدس وربطها بما يسمى القدس الكبرى "بمثابة إعلان حرب شاملة على الشعب الفلسطيني وتحد صارخ ووقح للمجتمع الدولي ولقراراته".

وذكر القواسمي أن هذه الخطط "تأتي ضمن الإجراءات الأحادية التي يتم اتخاذها يوميا من هدم للبيوت والمنشآت وتشريد للعائلات الآمنة وسرقة الأراضي الفلسطينية والإصرار على بناء المستوطنات وخرق القوانين الدولية والإنسانية منها".

وأشار إلى أن ذلك يتم "أمام مراقبة المجتمع الدولي وصمته المريب تجاه هذه الممارسات العنصرية وغير الأخلاقية إنما تضع مصداقية المجتمع الدولي وقراراته على المحك وفي اختبار حقيقي".

وذكرت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي سلم فلسطينيين من البدو في منطقة جبل البابا قرب العيزرية شرق القدس أوامر بإخلاء بيوتهم ومغادرة المنطقة التي يعيشون فيها منذ نحو خمسة عقود وذلك قبيل هدمها.

وأوضحت المصادر أن الحديث يدور عن خيام ومبان متنقلة للفلسطينيين البدو في مناطق فلسطينية مطلة على القدس ما بين مستوطنة (معاليه أدوميم) ومستوطنة (متسبيه يريحو)، تصفها السلطات الإسرائيلية بأنها "بؤر سكانية أقيمت بشكل غير قانوني".

ويقطن هذه المنطقة فلسطينيون من عرب الجهالين إثر تهجيرهم من النقب في العام 1948، وبحسب معطيات وكالة الأمم المتحدة للتنسيق الإنساني (OCHA) ومركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة (بتسيلم) فإن هناك نحو 300 فلسطيني يعيشون في المنطقة المستهدفة.