تطورات هامة على معبر الملك حسين بإشراف مؤسسة التمويل الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت مؤسسة التمويل الدولية (عضو مجموعة البنك الدولي)، الخميس، عن توقيعها اتفاقية مع الحكومة الأردنية، لتجديد وتوسيع مرافق معبر جسر الملك حسين، مع فلسطين.

وبحسب بيان صادر عنها، ستقدم المؤسسة بموجب الاتفاق خدماتها الاستشارية للجانب الأردني، بهدف تطوير المبنى الجديد لمعبر جسر الملك حسين.

ويعد معبر الملك حسين، هو المعبر البري الرابط بين المملكة والضفة الغربية، ومن خلاله تمر البضائع الصادرة والواردة.

وتعاني مرافق المعبر القائمة حاليا، من ضغط كبير في ظل تزايد حركة المسافرين والتجارة، إذ سجّل العام 2016 عبور 97 ألف شاحنة و2.2 مليون مسافر.

وستقوم مؤسسة التمويل الدولية، بمراجعة قانونية وتقنية وتجارية وبيئية للمشروع، بهدف صياغة اتفاقات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ومن المقرر أن يضم المبنى الجديد، مرافق متطورة لتسهيل إجراءات عبور الشاحنات والمسافرين، بما في ذلك أجهزة مسح حديثة للشحنات والأمتعة، ونقاط دخول وخروج ذات مسارات متعددة مع بوابات كهربائية، وغرف تفتيش وسوق حرة ومركز طوارئ طبي.

وسيدعم البرنامج العالمي للبنية التحتية الذي تديره مجموعة البنك الدولي، المشروع، من خلال تمويل الأعمال الاستشارية والقانونية والتقنية اللازمة، إضافة إلى توفير أي دعم آخر في مجال بناء القدرات.