ازدهار التجارة الالكترونية يبرز الاستهلاكي الصيني القوي

هانغتشو- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- حققت مواقع التجارة الالكترونية الصينية الرئيسية مبيعات قياسية يوم السبت الماضي ما يسلط الضوء على الطلب المحلي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأصبح 11 نوفمبر طفرة للتسوق عبر الانترنت من عام 2009 عندما جعلته مصة "تي مول" للتسوق الالكتروني أول مرة لعروض التخفيضات.حتى أصبح على قدم المساواة مع "الجمعة السوداء" عند معظم تجار التجزئة في الولايات المتحدة من حيث العروض الترويجية على الانترنت أو في المحال التقليدية.

ويعرف يوم 11 نوفمبر في الصين باسم يوم العزاب نظرا للتاريخ 11-11 يشبه "الأعمدة المجردة" وهي مصطلح يستخدم في الصين للإشارة إلى الشخص العازب.

وتعد تلك أكبر طفرة التسوق عبر الانترنت في العالم وهي مقياس لسلوك الاستهلاك . حيث جذبت المتسوقين من جميع أنحاء العالم للبحث عن العروض بالإضافة إلى الشركات متعددة الجنسيات التي تسعى للمبيعات.

ووصلت حجم التعامل التجاري عبر بوابة علي بابا، أكبر منصة للتجارة الالكترونية في الصين إلى 168.3 مليار يوان (حوالي 25.4 مليار دولار أمريكي) يوم السبت.

وأجرت منصة آلي باي للدفع الالكتروني عبر المحمول التابعة لشركة علي بابا، مدفوعات بقيمة 1.48 مليار من جميع أنحاء العالم بزيادة 41 بالمائة عن العام الماضي.

وتم إنتاج ما إجماليه 812 مليون طلب في 24 ساعة بزيادة 23 بالمائة.

وسجل موقع جي دي.كوم التي بدأ الترويج مطلع هذا الشهر، 127.1 مليار يوان من الطلبات. في الوقت التي حقق فيه موقع كوالا.كوم 300 بالمائة نموا في المبيعات السنوية يوم السبت.

قال تشانغ يونغ الرئيس التنفيذي لدى علي بابا : "بداية من 25 مليون يوان في عام 2009 إلى 168.3 مليار يوان هذا العام، شهدنا نموا سريعا في الطلب المحلي خلال 9 سنوات".

وأضاف تشانغ أن طفرة التسوق في 11 نوفمبر هي مجرد مثال على إمكانيات قوة الاستهلاك الصينية، حيث جلب الطلب المحلي القوي للصين فرصا للبائعين العالميين.

حيث قال نيك مان مدير مبيعات المنتجات الطبية الاسترالية لدى علامة سويس التجارية، أن مبيعات شركته تضاعفت خلا ل السنوات الأربع الماضية.

وأوضح تشانغ أنه مع ارتفاع مستويات المعيشة فان المزيد من المستهلكين الصينيين يشترون الضروريات غير اليومية عالية الجودة كما أن العادات الاستهلاكية تدفع أيضا الشركات الصينية لرفع مستوى منتجاتها.