الأردن : انطلاق أعمال مؤتمر إقليمي حول السياحة في مدن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

عمان- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- افتتحت الإثنين، بالعاصمة الأردنية عمان أعمال المؤتمر الإقليمي الأول حول السياحة في مدن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت عنوان "التنافسية من أجل النمو المستدام".

ويُعقد المؤتمر الذي تنظمه شركة لورنس والحسيني للاستشارات بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار الأردنية وأمانة عمان الكبرى، وبدعم من هيئة تنشيط السياحة الأردنية ودعم تقني من منظمة السياحة العالمية على مدار يومين.

وتأتي فعالياته في إطار أنشطة العام الدولي للأمم المتحدة 2017 لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية، وتجسيداً للأهداف العالمية للتنمية المستدامة حتى العام 2030.

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي، في حفل افتتاح أعمال المؤتمر، إن السفر والسياحة هي اليوم ثالث أكبر صناعة التصدير في العالم بعد المواد الكيميائية والوقود.

وتابع أنه في العام الماضي سجلت السياحة الدولية للسنة السابعة على التوالي من النمو الاقتصادي فوق المتوسط، وهذا العام ليس مختلفا، حيث من المتوقع أن يستمر النمو بمعدل يقدر ب 4.5 - 5 بالمائة عالميا.

وأوضح الرفاعي أنه في العام 2016، عبر 1235 مليون مسافر الحدود الدولية في عام واحد، ما يعادل 1/6 من سكان العالم قاموا برحلة دولية كل عام.

من جانبها، قالت وزيرة السياحة الأردنية لينا عناب، إن المؤتمر جاء لمناقشة الاتجاه العالمي للتحضر وأثره على المدن والسياحة وتنافسيتها من أجل تحقيق النمو المستدام.

وأضافت أن مدينة عمان شهدت العديد من التحولات عبر تاريخها من عمون (القرن الثالث عشر قبل الميلاد)، إلى فيلادلفيا (القرن الثالث قبل الميلاد )، إلى عمان الحديثة نسبيا من الأمويين.

وفي تاريخها المعاصر نمت عمان من بلدة صغيرة من 5000 نسمة فقط في عام 1921 إلى مدينة كبرى لأكثر من أربعة ملايين شخص في العقد الماضي، حسب الوزير الأردنية.

وأشارت إلى أن النمو في قطاع السفر والسياحة في الأردن تجاوز النمو في بقية الاقتصاد.

وناقش المؤتمر في اليوم الأول أثر تنمية السياحة المستدامة على النمو الاقتصاد والاجتماعي والبيئي المستدام بالتركيز على المسؤولية المجتمعية، وإبراز العوامل التي تسهم في تحقيق التنافسية في مدن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تنمية وتطوير السياحة الحضرية المستدامة.