آلام الفك تختلف عن الأسنان والإهمال فى علاجها يعرضك للجراحة

رام الله-القدس" دوت كوم-

قد يختلط على البعض ألم الأسنان وألم الفك، والتى قد تصيب فى النهاية كامل الفم، دون معرفة سبب واضح، وهو الأمر الذى توضحه الدكتورة شروق باسم طبيبة الأسنان.

وأوضحت شروق أن ألم الفك يحدث بسبب خلل فى عمل المفصل بين الفك السفلى وعظم الجمجمة، أو قد يكون الضغط العصبى والنفسى أثناء الليل خلال فترات النوم، وهو ما يعرف باسم " الجز على الأسنان"، ويتسبب فى تآكل المينا والعضلات المفصلية وبالتالى غضاريف الفك.

وأشارت طبيبة الأسنان فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، إلى أن ألم الفك يمكن تمييزه بسهولة من خلال عدة أعراض تظهر على الشخص وتشمل: ألم فى الوجه وضعف المفاصل والعضلات، صدور صوت عند فتح أو غلق الفك، ألم وطنين فى الأذن يكون مصاحبا له صداع أو لا، كل هذا مع الشعور بالدوار وتورم بالوجه وقد يصاب الشخص أيضا بالحمى.

وعن طرق العلاج أوضحت طبيبة الأسنان، أن العلاجات يجب أن يصفها الطبيب المختص وتشمل تناول جرعات من المضادات الحيوية فى حال كان الألم بسبب عدوى، مع أخذ مسكنات وباسط للعضلات للعمل على استرخائها، ويتم اللجوء فى نهاية الأمر إلى الجراحة لإزالة العظام التالفة ولعلاج العصب المصاب، أو لتشخيص المشكلة.