[محدث] الحريري من الرياض : أنا حر هنا وسأعود إلى لبنان "قريبا جدا"

الرياض/ بيروت - "القدس" دوت كوم - أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريري، مساء اليوم الاحد، من الرياض انه سيعود الى لبنان "قريبا جدا" لتقديم استقالته طبقا للدستور اللبناني.

وقال الحريري في مقابلة مع تلفزيون (المستقبل) التابع لتياره من منزله في الرياض: "سأعود الى لبنان قريبا جدا لاقوم بالاجراءات الدستورية اللازمة" في اشارة الى تقديم استقالته الى رئيس الجمهورية ميشال عون حسب الدستور اللبناني.

واضاف الحريري انه كتب بيان استقالته بيده، مؤكدا انه "حر" في تنقلاته في المملكة، في نفي للمعلومات التي تشكك بحرية تحركه في السعودية.

وتابع: "أنا حر هنا واذا رغبت بالسفر غدا سأسافر"، مضيفا "انا كتبت بيان الاستقالة بيدي وأردت احداث صدمة ايجابية".

وأعلن الحريري ان التراجع عن استقالته وارد في حال تم احترام سياسة "النأي بالنفس" في اشارة الى عدم ادخال لبنان في صراعات المنطقة.

وقال الحريري "سأقوم بكل الخطوات الدستورية في ما يخص استقالتي، وبعدها ندخل في مفاوضات مع كل الافرقاء السياسيين"، مضيفا ان التراجع عن استقالته يبقى مرتبطا "باحترام النأي بالنفس والابتعاد عن التدخلات التي تحدث في المنطقة" في اشارة الى تدخل حزب الله في نزاعات عدة في المنطقة.

كما اكد الحريري ان علاقته بولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان "ممتازة"، في رد على تم تناوله من معلومات حول قيام السلطات السعودية بالحد من حرية تحركه في المملكة.

وقال الحريري في هذه المقابلة، وهي الاولى منذ تقديمه استقالته من الرياض في الرابع من الشهر الجاري، ان العلاقة مع ولي العهد السعودي "ممتازة ومميزة" واللقاءات معه "كانت أكثر من ودية"، مضيفا "انا اعتبره اخا لي، وهو يعتبرني اخا له"، داعيا الجميع الى "عدم التدخل" في هذه العلاقة.

واوضح الحريري إن ما يجري إقليميا خطر على لبنان واستقالته من أجل مصلحته، مؤكدا أن مهمته الأساسية أن يحافظ على لبنان.

وانتقد تدخلات حزب الله في لبنان والمنطقة العربية. وقال "تحدثت الآن لأن هناك لغطا حول الاستقالة".

وأكد سعد الحريري أن "الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يعتبرني مثل ابنه.. وولي العهد الأمير محمد بن سلمان يكن لي كل الاحترام"، مشيرا إلى أن استقرار لبنان من كل النواحي هو أمر أساسي لدى الملك سلمان وولي العهد.

وأوضح أن السعودية أكثر دولة ساعدت لبنان خلال حرب 2006، مشددا على ضرورة أن تكف إيران عن التدخل في شؤون الدول العربية.

وجدد الحريري رفضه أن تأخذ إيران لبنان إلى محور ضد الدول العربية، مؤكدا أنه خسر شعبيا أمام الناس عندما قام بالتسوية لكن الآخرين لم يلتزموا.

وقال إن استهداف الرياض بصاروخ ليست مسألة عادية.

يشار إلى أن سعد الحريري اعلن استقالته من الرياض في الخامس من الشهر الجاري معللا ذلك بما يحاك سرا لاستهداف حياته وبتدخل حزب الله الذي تسبب بمشكلات جمة مع "محيطنا العربي" وبقيام الحزب بفرض أمر واقع في لبنان بقوة السلاح

وهذه التصريحات هي الأولى للحريري منذ استقالته المفاجئة في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري والتي أعلنها من الرياض وبثتها قناة (العربية) السعودية فقط، وهاجم فيها حزب الله، المشارك في حكومته، وإيران الداعمة للحزب الشيعي.

ومنذ اعلانه الاستقالة يتم التداول بشائعات وسيناريوهات متعددة حول وجوده في "الاقامة الجبرية" أو توقيفه، ما دفع اطرافاً خارجية الى التعبير عن القلق.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون اعتبر قبل ساعات من هذه المقابلة ان الظروف التي يعيشها الحريري "تحد من حريته.

وتحدث عون عن "الظروف الغامضة والملتبسة التي يعيش فيها رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري في الرياض منذ يوم السبت الماضي والتي اشار إليها ايضاً عدد من رؤساء الدول الذين تناولوا هذا الموضوع خلال الأيام الماضية".