دخلت المرحاض سرًّا وأنجبت طفلها خلال استراحة الغداء في المدرسة!

رام الله-"القدس" دوت كوم- عُثر على تلميذة في غرب الصين فاقدة الوعي في المدرسة من جراء تعرضها لنزيف حاد نتيجة الولادة.

وتبين أن الشابة البالغة من العمر 16 عاماً، كانت تعيش داخل حرم المدرسة من الإثنين إلى الجمعة، وأخفت الأمر طيلة فترة حملها إلى أن حاولت وضع طفلها سراً أثناء استراحة الغداء داخل المدرسة.

وبرّر مدير المدرسة أنّ أثار الحمل لم تكن واضحة على المراهقة، فالفتاة كانت دائما "قصيرة وسمينة" على حدّ تعبيره.

ونُقلت الفتاة وطفلها وهو صبي، على الفور إلى المستشفى وقيل إنهما في حالة مستقرة.