صحيفة سويسرية: العالم يتجاهل الحرب في اليمن

زيورخ- "القدس" دوت كوم- حذرت الأمم المتحدة مؤخرا من أن هناك ملايين الأشخاص مهددون بالموت جوعا في اليمن إذا لم يوقف التحالف العربي "حصاره" للموانئ البحرية والجوية.

وفي ضوء ذلك كتبت صحيفة "نويه زيوريخر تسايتونج" السويسرية في عددها الصادر اليوم الجمعة: "واحدة من أغنى دول العالم تقصف واحدة من أفقر دول العالم. آلاف الأشخاص يموتون. الملايين يفرون، لكنهم لا يستطيعون مغادرة بلدهم. الحدود الشمالية مغلقة، والجنوب يطل على البحر. كل الموانئ والمطارات مغلقة. المواد الغذائية والأدوية لم تعد تصل إلى البلاد. الكوليرا تتفشى، وعلى الأبواب مجاعة قد تكون الأكبر في العالم منذ عقود، بحسب وصف الأمم المتحدة. هكذا يبدو الوضع في جنوب شبه الجزيرة العربية، حيث تستعر حرب تعلم العالم تجاهلها. الدولة الفقيرة هي اليمن والغنية هي السعودية".

وذكرت الصحيفة أن "التضامن الخفي لكثير من الحكومات الغربية مع السعودية وتعقيدات النزاع والبعد الجغرافي أمور ثلاثة فقط من أسباب التغاضي عن هذه الحرب".

ورأت الصحيفة أن السبب الأهم في تجاهل الغرب لهذه الحرب هو الرغبة في عدم مواجهة موجة لجوء جديدة. وكتبت الصحيفة: "أقل من 9 آلاف يمني تمكنوا العام الماضي من الفرار من بلدهم. ويبدو أنه طالما لا يصل اللاجئون إلى أوروبا، فليس هناك داع للتصرف".