فاطمة موسى ذياب

بيتونيا -  الاستاذ صلاح حسني وأولاده الدكتور حسني والدكتور مؤمل والدكتور لامع وإخوانه منذر وفكري وأبناؤهم المهندس مهند والمهندس فادي ويزن ومحمد ومؤيد وبنات الفقيدة والمهندس أنس نصار وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الوطن والمهجر  ينعون بمزيد من الحزن والاسى والدتهم وجدتهم و فقيدتهم الغالية المرحومة

الحاجة فاطمة موسى ذياب

«أم صلاح»

التي انتقلت الى جوار ربها مساء أمس الخميس  9/11/2017  عن عمر يناهز المئة (100) عام قضته في طاعة الله . و سيشيع جثمانها الطاهر اليوم بعد صلاة الجمعة. من مسجد بيتونيا الكبير ومن ثم الى مثواه الاخير في مقبرة بيتونيا. رحم الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته. تقبل التعازي للرجال في ديوان آل قرط وللنساء في منزل ولدها صلاح حسني - أبو حسني  لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم بعد صلاة العصر .