المجلس الأعلى للشباب والرياضة يناقش الخطة التنفيذية المنبثقة عن الخطة الاستراتيجية للشباب

رام الله- "القدس" دوت كوم- عقد المجلس الأعلى للشباب والرياضة، يوم أمس، اجتماعاً ناقش فيه الخطة التنفيذية المنبثقة عن الخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب مع منظمات الأمم المتحدة، بحضور نزار بصلات، مدير عام التخطيط، ومحمد صبيحات، مدير عام الشؤون الشبابية، واسلام أبو غوش، من العلاقات الدولية، وميسون عبيدي، مسؤوله البرنامج الشبابي في اليونيسف، وريما سالم والاء ساجديه، من اليونسكو، ونادر عطا نائب رئيس قسم الحوكمة في UNDP.

وقال نزار بصلات إن الهدف من الاجتماع، يندرج في إطار خطة العمل الخاصة بالخطة الوطنية الاستراتيجية لقطاع الشباب بالشراكة بين المجلس الأعلى ومنظمات الأمم المتحدة، على مدار ثلاثة أعوام مقبلة، واستعراض المسودة الأولية للخطة التنفيذية، حيث تم تطوير المسودة بالتنسيق مع دوائر الاختصاص في المجلس بالتوازي مع ورشات عمل تم عقدها مع وزارات الاختصاص، والمؤسسات الشبابية والشباب أنفسهم.

وأضاف: "سيتم في شهر كانون الأول عقد مؤتمر بحضور المانحين. وطرح بصلات المحاور الاستراتيجية الأساسية، التي تمت مناقشتها في الاجتماع وهي محور التعليم والتدريب والتأهيل المهني، العمل والتمكين الاقتصادي والفقر، الصحة والبيئة، الاعلام وتكنولوجيا المعلومات، الرياضة والترويج والثقافة، المشاركة المجتمعية والشبابية بالإضافة الى خطة بناء القدرات للمجلس الأعلى للشباب والرياضة".