4 ساعات باستجواب نتنياهو ولا نتائج ملموسة

رام الله- "القدس" دوت كوم- استجوبت الشرطة الإسرائيلية، مساء امس الخميس، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للمرة الخامسة على التوالي في قضايا فساد يشتبه بتورطه فيها.

وبحسب وسائل إعلام عبرية مختلفة، فإن التحقيق في مقر إقامة نتنياهو استمر أربعة ساعات دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

ويخضع نتنياهو للاستجواب في ما يعرف بالملفات 1000 و2000، حيث يتهم بالأول بتلقي أموال ورشاوى بعشرات الآلاف من الدولارات من قبل رجال أعمال لتقديم خدمات لهم مقابل تلك الأموال. في حين أن الملف يشتبه بأن نتنياهو أجرى اتصالات مع مالك صحيفة يديعوت أحرونوت لعقد صفقة معه من أجل دعمه سياسيا.

وتأتي التحقيقات مع نتنياهو في ظل شكوك ضده بتورطه في قضية الغواصات التي تحمل الملف رقم 3000، والذي يتم فيه التحقيق مع اثنين من المقربين منه هم دافيد شمرون ويتسحاق مولخو.