"جنس ثالث" في ألمانيا...

رام الله- "القدس" دوت كوم- قضت المحكمة العليا في ألمانيا بأنه يجب أن يكون هناك من خيار ثالث على شهادات الميلاد لتسجيل جنس المولود، أي أنه ليس ذكراً أو أنثى.

وهذه الخطوة تجعل ألمانيا أول دولة أوروبية تسمح للأهل مولودهم كجنس ثالث.

هذه القضية قد جاءت بعدما أثبتت اختبارات كروموسوم خاصة بسيدة مسجلة في السجلات على أنها لا تنتمي الى أي من الجنسين. وقد وصف النشطاء هذه الخطوة بأنها "ثورة صغيرة".

وقد أعطت المحكمة الدستورية في كارلسروه الحكومة مهلة حتى نهاية عام 2018 لتمرير قانون يحدد فئة غير الذكور أو الإناث. ويمكن تسمية هذه الفئة بـ" inter" أو "Various".

وقد قيل أيضاً إن اللوائح الحالية المتعلقة بالوضع المدني هي تمييزية ضدّ الأشخاص الذين لا ينتمون الى الجنسين.

إشارة الى أنه في المانيا ومنذ عام 2013، كان مسموحاً ترك خانة تحديد جنس المولود فارغة في شهادة الميلاد وذلك للأشخاص المولودين الذين يتمتعون بخصائص كل من الذكور والإناث.