صور| استعبدها جنسياً واحتجزها داخل شقّة... ماذا حصل بعد 6 سنوات؟

رام الله- "القدس" دوت كوم- تحدثت سيدة عن تجربة سجنها واحتجازها المروعة مدة ست سنوات من قبل رجل كان يعتدي عليها جنسياً مراراً وتكراراً وجعلها تحمل 4 مرات.

وقد أنجبت السيدة، التي تدعى ليليا، أربعة أطفال في حين كانت محتجزة داخل شقة صغيرة لا يوجد فيها نوافذ لا يدخلها ضوء النهار.

ولم تتمكن السيدة من الفرار إلا بعدما تمّ استدعاء الشرطة التي اقتحمت الشقة هذا الأسبوع وعثرت على المرأة وأطفالها.

وقد صرّحت المرأة، وهي في العشرينات من عمرها، للصحافة المحلية في بوشكينو في موسكو، وكشفت عن أنهم كانوا محتجزين طوال الوقت، لافتة إلى أنها لم تستطع الخروج إلى أي مكان.

وادعت المرأة أنّ الرجل كان أحياناً يأخذ الأطفال خارجاً إلا أنه كان يبقيها هي محتجزة في الشقة. وأشارت الى أنه كان يركلها ويضربها بواسطة العصا، كما إنه في إحدى المرات كسر العصا عندما كان يضربها بها أمام الأطفال.

وأضافت ليليا أن الرجل كان يقول لابنهما: "عندما تكبر، يجب أن تستمر في ضربها على هذا النحو بالركل والصفع، لأنها سيئة للغاية".

كذلك، فقد قالت ليليا إن الرجل قال لها إنها تستطيع أن تغادر الشقة في حال دفع والديها مبلغاً من المال قيمته 200 مليون روبل أي تقريباً 3 مليار ونصف مليار دولار أميركي.

وتعيش ليليا الآن مع أطفالها في مأوى للنساء. وقد أفيد بأن الأطفال لا يستطيعون أن يتكلموا على النحو الصحيح كما إنهم يعانون من مشاكل في النمو وذلك لأنهم احتجزوا معظم حياتهم.

وأكدت الشرطة انها تقوم بالتحقيق مع المتهم.