فيديو| شبكة المنظمات الأهلية تطالب بالإفراج الفوري عن المحامي محمد حسين

رام الله -"القدس"دوت كوم - أدانت شبكة المنظمات الأهلية فلسطينية اليوم الخميس، قيام جهاز المخابرات أمس، باعتقال المحامي محمد حسين، من محكمة صلح نابلس، والاعتداء عليه في مبنى المحكمة، وطالبت الحكومة بالإفراج الفوري عنه.

وقالت الشبكة في بيان اطلع "القدس"دوت كوم عليه:" إن اعتقال المحامي حسين جاء بعد يومين من ملاحقة اللجنة الأمنية المشتركة له، وتصدير مذكرة قبض غير قانونية بحقه على خلفية ممارسته لحقه في التعبير عن رأيه بالاحتجاج على مشروع تكرير المياه العادمة المنوي اقامته في بلدته دير الحطب بمحافظة نابلس، وممارسته مهامه في تمثيل المجلس القروي للبلدة في قضية هذا المشروع".

وأضاف البيان: "يعبر هذا السلوك عن جريمة مركبة انتهكت سيادة القانون، واعتدت بشكل سافر على القانون الأساسي الفلسطيني بما يضمنه ويكفله من حقوق وحريات يتمتع بها المواطن الفلسطيني، عدا عن كونها تطاولا على مبدأ سيادة القضاء واستقلاله، ومؤشرا واضحا على توجه الحكومة والأجهزة الأمنية إلى مربع الدولة البوليسية".

وطالبت شبكة المنظمات الأهلية الحكومة بتشكيل لجنة تحقيق بشكل فوري، تمثل فيها المؤسسات الأهلية والحقوقية، للوقوف على حيثيات الجريمة ومحاسبة المسؤولين عنها.

كما طالبت الشبكة، رئيس الوزراء د.رامي الحمدالله بصفته وزيرًا للداخلية بإصدار تعليمات واضحة للأجهزة الأمنية بشأن احترام مبادئ حقوق الإنسان.