تركيا ستخفض مساهمتها في موازنة مجلس اوروبا

ستراسبورغ- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) - قررت تركيا خفض مساهمتها في موازنة مجلس اوروبا، وفق ما اعلن الامين العام للمنظمة ثوربون ياغلاند الاربعاء في مؤتمر صحافي مشترك مع كمال كيليتشدار اوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض.

وقال ياغلاند "تلقيت رسالة من (مولود) تشاوش اوغلو (وزير الخارجية) يبلغني فيها ان تركيا تريد الا تكون مساهما كبيرا بعد اليوم. سيجري حوار حول هذا الموضوع".

واضاف ان "تركيا تريد ان تصبح مجددا مساهما عاديا وعليها ان توضح لنا لاحقا موعد تنفيذ هذا القرار".

واوضح انه لا يملك مؤشرات الى دوافع انقرة.

وبذلك، تحذو تركيا حذو روسيا التي اوقفت مساهمتها في موازنة مجلس اوروبا في حزيران/يونيو احتجاجا على انتقادات المنظمة الاوروبية المكلفة السهر على حماية حقوق الانسان في دولها الاعضاء ال47.

وتركيا وروسيا من بين ستة ممولين كبار لمجلس اوروبا مع فرنسا وبريطانيا والمانيا وايطاليا.

وبهذه الصفة، تلتزم دولة ما المساهمة بعشرة في المئة من موازنة المنظمة (33 مليون يورو) مقابل حصة أكبر من الموظفين داخلها.

وكانت موسكو سددت عشرة ملايين يورو من مساهمتها قبل اعلان قرارها.

ونظريا، على الدول الاخرى الاعضاء ان تعوض النقص الناتج من قراري موسكو وانقرة ما قد يتسبب بتوتر داخل المنظمة.