حماس و8 فصائل تدعو لتوافق فلسطيني مصري لإدارة معبر رفح

غزة - "القدس" دوت كوم- دعت حركة "حماس" في بيان مشترك مع ثمانية فصائل فلسطينية في غزة اليوم الأربعاء إلى توافق فلسطيني مصري ثنائي لإدارة معبر رفح مع قطاع غزة.

واعتبرت الفصائل أن اتفاقية 2005 الخاصة بمعبر رفح التي تتضمن وجود بعثة مراقبة من الاتحاد الأوروبي "منتهية الصلاحية".

وقالت إن "معبر رفح فلسطيني- مصري، ما يستدعي البحث عن صيغة توافقية مشتركة، لا تعيدنا إلى اتفاقية 2005 التي تعد انتهاكاً للسيادة الوطنية الفلسطينية، وتعيدنا إلى دائرة الوصاية الأجنبية".

وكانت حماس سلمت مطلع الشهر الجاري بموجب تفاهمات للمصالحة الداخلية إدارة معابر قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية التي أعلنت أن تشغيل المعبر سيتم استنادا إلى ترتيبات اتفاقية 2005

من جهة أخرى ، أكدت الفصائل أن اجتماعها القادم في العاصمة المصرية القاهرة منتصف الشهر الجاري "يجب أن يكون وطنياً شاملاً ومسؤولاً ، مستنداً إلى اتفاقية الوفاق الوطني الموقعة في 2011/5/4م في القاهرة ، وأن يضع الآليات اللازمة لذلك دون تبديل أو تغيير".

وشددت الفصائل على مبدأ الشراكة في حمل المسؤولية الوطنية بما في ذلك حق الشراكة الكاملة في التمثيل في المؤسسات كافة لمن يرغب، وعلى رأسها منظمة التحرير الفلسطينية حسب اتفاق 2005 و2011

ودعت إلى ضرورة التوافق على البرنامج السياسي وفقاً لاتفاقات الإجماع الوطني السابقة، ورفض التنسيق الأمني مع إسرائيل استناداً إلى نصوص اتفاقية 2011 وقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير 2015