يوم توظيف للاشخاص ذوي الاعاقة في الخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- عقدت لجنة الدمج الاجتماعي في محافظة الخليل، يوم توظيف للأشخاص ذوي الإعاقة بدعم من الحكومة الألمانية ضمن برنامج تعزيز التدريب المهني والتقني والتشغيل المنفذ من قبل الوكالة الألمانية GIZ.

وتضم اللجنة المنبثقة عن التحالف الوطني الفلسطيني لتشغيل الاشخاص ذوي الإعاقة: غرفة تجارة وصناعة الخليل، والجمعية العربية للتأهيل، وجمعية الشبان المسيحية-القدس/برنامج التأهيل، ومديرية عمل الخليل، والاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة.

واكد المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة التجارية على حرص غرفة التجارة والشركاء في اللجنة على دمج الاشخاص ذوي الاعاقة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، ومساعدتهم على تجاوز مشكلة الاعاقة وتمكينهم ليكونوا اشخاص منتجين.

وأكد الحرباوي ان الغرفة قامت خلال الفترة الماضية بزيارات متعددة للشركات وبحث سبل استيعاب عدد من المعاقين في وظائف دائمة، آملاً ان يكون هذا اليوم هو بداية للمزيد من الانجازات والتوظيف.

واشار عبد الكريم سياعرة ممثل وزارة العمل الى دور غرفة الخليل الكبير في تسهيل مهمة اللجنة ودعوة الشركات والمؤسسات لتشغيل ودمج الاشخاص ذوي الاعاقة، كما وشكر الحكومة الالمانية على دعمها هذا اليوم من خلال برنامج دعم التدريب المهني والتقني والتشغيل المنفذ من قبل الوكالة الالمانية للتعاون الفني GIZ.

وحث القطاع الخاص على فتح ابواب التوظيف والعمل على استيعاب هذه الفئة من خلال الشركات والمصانع.

واوضح رمزي العملة، رئيس الاتحاد العام للمعاقين ان عقد اليوم التوظيفي هو حصاد شهور من العمل والجهود التي بذلها مختلف الشركاء، مثمنا جهودهم ودورهم في الوصول لما تحقق، ودعا الاشخاص ذوي الاعاقة الذين تم استيعابهم في وظائف مختلفة الى تحمل المسؤوليات والمهام الملقاة على عاتقهم في هذه الوظائف وان يكونوا قدوة لغيرهم.

وقال عبد ادريس ممثل الغرفة التجارية في لجنة الدمج الاجتماعي انه تم توظيف حوالي 200 شخص من خلال الجهود التي تمت على مدار السنوات الثلاث الماضية، موضحا ان معظم الموظفين استمروا بعملهم في الشركات التي استوعبتهم.

وقد تم خلال في نهاية الحفل تكريم عدد من الشركات التي وظفت عدداً من الاشخاص من ذوي الاعاقة، كما وتم عقب ذلك عقد مقابلات لتوظيف اعداد جديدة من الاشخاص ذوي الاعاقة.