وزير إسرائيلي يُحرّض على فلسطينية من الداخل عينت في منصب حكومي

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - يقود يسرائيل كاتس وزير النقل والاستخبارات الإسرائيلي، حملة تحريض كبيرة ضد سيدة فلسطينية من الداخل الفلسطيني، بعد تعيينها في منصب حكومي.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإنه تم تعيين مقبولة نصار (40 عامًا) كمتحدثة باللغة العربية في الهيئة الوطنية للسلامة على الطرق.

ودعا كاتس في تصريحات له اليوم الأربعاء، إلى إقالة نصار من منصبها. متذرعًا بأنها تنشط في منظمات فلسطينية مناهضة للصهيونية ومن غير المناسب أن تكون في مواقع تثقيفية وتوعوية من طرف الدولة.

وتأتي دعوات كاتس بعد حملة من جهات إعلامية يمينية في إسرائيل طالبت بطرد نصار من منصبها. مشيرةً إلى تغريدات كانت تكتبها نصار على حسابها عبر فيسبوك حول بعض القضايا منها النكبة الفلسطينية والاستيطان وحق العودة، وإضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام وحقوقهم.

فيما ردّت الهيئة الوطنية للسلامة على الطرق بالقول إنها تعيّن موظفيها دون النظر لمواقفهم وميولهم وأنها تختارهم ليكونوا ملائمين للوظيفة.

ووجه رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست أيمن عودة انتقادات حادة لوسائل الإعلام اليمينية واتهمها بتجاوز الخطوط الحمراء من جديد في التحريض ضد العرب. مشيدًا بالموظفة نصار وجهودها.