ليفاندوفسكي ضحية لعملية احتيال في بولندا

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت تقارير صحفية ألمانية، أنَّ روبرت ليفاندوفسكي، نجم بايرن ميونيخ، تعرَّض لعملية احتيال، بعدما تبرَّع بمبلغ مالي لطفل مريض، تبيَّن فيما بعد أنَّه لا وجود له.

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم الأربعاء: "‏تعرَّض ليفاندوفسكي، لعملية احتيال؛ حيث تبرع لطفل مريض قبل بضعة أشهر بمبلغ 23.561 يورو، إلا أنَّه فوجئ بعد ذلك بأنَّه غير موجود".

وتبرَّع الدولي البولندي للطفل المزعوم، والمفترض أنَّه كان يعاني من سرطان العين، وسيُعالج بالولايات المتحدة الأمريكية بتكلفة إجمالية، تصل إلى مليون ونصف زلوتي (العملة النقدية في بولندا).

وأضافت الصحيفة: "عندما انتشر الأمر في وسائل الإعلام البولندية، قرَّر ليفاندوفسكي التبرع بـ100 ألف زلوتي وهو ما يعادل 23.561 دولارًا".

وتابعت: "في يوليو الماضي، اتضح أنَّه مزاد خيالي، وتعهَّد المنظم بإعادة الأموال إلى ضحايا هذا الاحتيال ومن بينهم الدولي البولندي".

وأتمت الصحيفة: "ليفاندوفسكي، تم استجوابه كضحية من قبل مكتب المدعي العام البولندي حول هذه الواقعة".