الفرنسي كوتشيلني يعتزل اللعب الدولي بعد المونديال

باريس- "القدس" دوت كوم- د ب أ- يعتزم لوران كوتشيلني مدافع ارسنال الإنجليزي، اعتزال اللعب الدولي مع منتخب فرنسا بعد مونديال روسيا 2018.

ويشارك كوتشيلني بشكل أساسي مع منتخب فرنسا منذ الظهور الدولي الأول له في تشرين ثاني 2011، وبإمكانه أن يسجل المشاركة رقم 50 على الساحة الدولية، من خلال المباراتين الوديتين لفرنسا أمام ويلز أو ألمانيا.

ولكن كوتشيلني يرى أن لكل شيء جيد نهاية خاصة، وأنه سيبلغ عامه الثالث والثلاثين بعد المونديال، لذا يشعر أن الوقت سيحين للاعتزال.

وقال كوتشيلني للمراسلين الصحفيين قبل مواجهة ويلز ودياً يوم الجمعة المقبل "لكل شيء نهاية".

وأضاف: "بعد كأس العالم سأكون تقريبا في الثالثة والثلاثين وسيحين وقت الرحيل".

وختم بالقول: "أمامي ستة أشهر متبقية مع الفريق الفرنسي للازدهار وأن أعيش ذكريات رائعة".