حلف الأطلسي يعزز قواته في أفغانستان بثلاثة آلاف جندي

بروكسل- "القدس" دوت كوم- أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الثلاثاء في بروكسل أن الحلف قرر تعزيز قواته التي تقدم المشورة والمساعدة للقوات الأفغانية بثلاثة الاف عسكري ليصبح عديدها 16 الفا.

وصرّح ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي في مقر الحلف الأطلسي ان "عديد الجنود سيصبح 16 ألفا، وسيركز خصوصا على التدريب"، لاسيما للقوات الخاصة ومساعدة الجيش الأفغاني على "تطوير قوته الجوية" والتدريب في المدارس الحربية.

وفي الوقت الحالي تعدّ بعثة "الدعم الحازم" لتقديم المشورة والمساعدة للجيش الأفغاني نحو 13 ألف جندي.

ومن المتوقع اتخاذ قرار زيادة عديد قوات الحلف في أفغانستان رسميا الخميس، في اليوم الثاني من اجتماع لوزراء دفاع الدول الأعضاء الـ 29 في بروكسل.

وقالت مصادر دبلوماسية لفرانس برس، ان الولايات المتحدة ستساهم بـ 2800 جندي اضافي في القوة، فيما سيؤمن الحلفاء وشركاؤهم نحو 700 جندي.

وكانت سفيرة الولايات المتحدة الجديدة لدى حلف شمال الاطلسي كاي بيلي هاتشيسون اعلنت بداية تشرين الاول/اكتوبر أن بلادها طلبت من حلفائها في الأطلسي ارسال "نحو الف" جندي إضافي الى افغانستان حيث تعزز واشنطن انتشارها العسكري.

وفي حين كان ترامب يدعو الى الانسحاب من أفغانستان، اعلنت الخطة الأميركية الجديدة في آب/أغسطس بعد تقييم للاوضاع الميدانية في ضوء استعادة حركة "طالبان" السيطرة على نحو 40% من الأراضي.

وأشار ستولتنبرغ الى أن قوة "الدعم الحازم" "لن تعود الى عمليات قتالية" كما كانت قبل عام 2015.

وأرسلت الولايات المتحدة جنودا من القوات الخاصة لمساندة الجنود الأفغان بمواجهة حركة طالبان وهم يعملون خارج اطار بعثة حلف الأطلسي.