معهد ألماني: سياسة ترامب أثرت سلبا على الاقتصاد العالمي

ميونخ- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- يرى محللون اقتصاديون من كافة أنحاء العالم أن للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأثيرا سلبيا على الاقتصاد العالمي.

وذكر معهد (إيفو) لأبحاث الاقتصاد في مدينة ميونخ الألمانية اليوم الثلاثاء أن 9ر73% من الخبراء الاقتصاديين يرون وفقا لاستطلاع أجراه المعهد أن السياسة التي اتبعها ترامب منذ توليه مهام منصبه كان لها تاثيرا سلبيا على الاقتصاد العالمي.

وحصلت إدارة ترامب التي تولت مهام منصبها في كانون ثان/يناير الماضي على تقييمات سيئة في التعاون المتعلق بمنظمات متعددة الأطراف والسلام والأمن والتجارة الدولية، التي يريد ترامب تغيير قواعدها لصالح الولايات المتحدة.

وذكر خبراء اقتصاد في كندا والمكسيك وأيرلندا أن سياسة ترامب كان لها تأثيرا سيئا على الاقتصاد في بلادهم.

وشمل الاستطلاع 929 خبيرا في 120 دولة.

ويرى 6ر57% من الخبراء المستطلع آرائهم في تشرين أول/أكتوبر الماضي أن سياسة ترامب لها تأثيرات سلبية أيضا على الاقتصاد الأمريكي.

وجاءت تقييمات الخبراء للحكومة الأمريكية سلبية خاصة فيما يتعلق بقضايا العدالة الاجتماعية وحماية المناخ.

ويرى 5ر73% من الخبراء على مستوى العالم و2ر61% من الخبراء في الولايات المتحدة أن أكثر المتضريين من الإجراءات المعلنة أو المطبقة بالفعل هم الفقراء.

وأشار الاستطلاع إلى أن الخبراء الاقتصاديين في الولايات المتحدة يقييمون تأثير إدارة ترامب على الاقتصاد الأمريكي بانتقاد أقل من الخبراء على مستوى العالم، حيث ذكر 38% منهم فقط أن رئاسة ترامب كان لها تأثيرات سلبية على اقتصاد بلدهم.

وفي المقابل يرى الخبراء في الولايات المتحدة أن إدارة ترامب غير فعالة أو مضرة بالنسبة للسياسة الداخلية للبلاد.