حكومة الوفاق تطالب اسرائيل برفع حصارها عن القطاع

رام الله- "القدس" دوت كوم- طالبت حكومة الوفاق اليوم الثلاثاء إسرائيل برفع حصارها عن قطاع غزة المستمر منذ عشرة أعوام، وذلك عقب تسلمها مؤخرا إدارة معابر القطاع.

وحثت الحكومة في بيان، عقب اجتماعها الأسبوعي في مدينة رام الله، حكومة الإحتلال على "رفع حصارها وقيودها عن القطاع فورا، وتسهيل إدخال مواد البناء للعمل بشكل سريع وفعال وسلس لإعادة إعمار القطاع".

وشددت على ضرورة "تسهيل حرية حركة مرور البضائع والأفراد من خلال كافة معابر قطاع غزة، وفتح معبر المنطار (كارني) لتمكين مدينة غزة الصناعية من تصدير منتجاتها بسهولة كما كان الحال سابقا".

كما دعت إلى رفع القيود عن قوائم السلع الممنوعة "التي كان لها آثار خطيرة على الاقتصاد والقطاعات التنموية المختلفة، وهو ما سيمكن الحكومة من منع عمليات التجارة غير المشروعة، ووقف عمليات التهريب، وتعزيز الإيرادات للخزينة العامة".

وحثت الحكومة على ضرورة تعزيز وتسهيل النقل والتجارة مع العمق العربي من خلال مصر "لما لذلك من آثار كبيرة للتخفيف عن أبناء شعبنا في القطاع".

وكانت حكومة الوفاق المشكلة منذ منتصف عام 2014 تسلمت مطلع الشهر الجاري إدارة معابر قطاع غزة بموجب اتفاق المصالحة الذي وقع الشهر الماضي بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية.

وحذرت الحكومة من أنها لن تنجح في مهمتها "دون حلول واضحة فعلية للملف الأمني"، داعية الفصائل الفلسطينية التي ستجتمع في القاهرة في 21 من الشهر الجاري إلى الإسراع في حل هذا الملف".

وشددت على "أهمية تنفيذ المصالحة الوطنية على أرض الواقع، وإنجاز كافة الملفات التي تم الاتفاق عليها وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها والجدول الزمني".