المحافظان رمضان وغنّام يقدّمان واجب العزاء بوفاة والدة الأسير سامر المحروم

جنين- "القدس" دوت كوم- قدّم محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، والدكتورة ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة، ووفد من المحافظتين، أمس، واجب العزاء لعائلة الأسير سامر المحروم بوفاة والدته يسرى المحروم.

وقال رمضان وغنام لعائلة الأسير المحروم: "إننا نقدم العزاء لأنفسنا، ونشارككم ألمكم بوفاة الحاجة أم سالم، وندعو الله القدير أن يتغمدها برحمته ويسكنها فسيح جناته. راجين العلي ان يكافئها ويكافئ كل ام أسير فلسطينية على صبرها وانتظارها الطويل لفلذة كبدها. مشيدين، بصبر أم سالم وتضحياتها لسنوات طويلة في المشاركة والتضامن إلى جانب أهالي الأسرى للمطالبة بالإفراج عن أبناءهم المعتقلين في سجون الاحتلال وقضت حياتها كغيرها من أهالي الأسرى على شباك الزيارة عبر باصات الصليب الأحمر".

وتمنى المحافظان رمضان وغنام، أن تنتهي معاناة الأسرى، ويتوقف هذا الجرح بعودة كل أسير إلى أهله وعائلته وأن لا تضيع تضحياتهم هدراً، لأننا شعب يستحق الحياة بحرية وكرامة.

يشار، إلى أن الأسير سامر المحروم أعيد اعتقاله في شهر آذار عام 2016، بعد ان تم الإفراج عنه في عام 2012 بعد أن أمضى 26 عاما في سجون الاحتلال ضمن صفقة وفاء الأحرار.