رئيس إقليم كتالونيا المُقال يندّد بممارسات مدريد "غير الديموقراطية"

بروكسل- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - ندّد رئيس كاتالونيا المقال، كارليس بوتشيمون، اليوم الاثنين، بعدما حكم القضاء البلجيكي بإطلاق سراحه المشروط، بالسلطات الإسبانية لاعتقالها أعضاء في حكومته السابقة "بعيدا عن الممارسات الديموقراطية".

وكتب بوتشيمون صباح الاثنين باللغة الكاتالونية على تويتر: "حر وبدون كفالة"، في أول تصريح يدلي به منذ أن ابلغه القضاء البلجيكي الأحد بمذكرة التوقيف الصادرة عن مدريد بحقه.

وأضاف: "نتوجه بأفكارنا إلى الزملاء الذين سجنتهم ظلما دولة بعيدة عن الممارسات الديموقراطية"، معلقا على قيام إسبانيا بتوجيه التهمة إلى أعضاء سابقين آخرين في حكومته المقالة واعتقالهم.

وحكم قاضي تحقيق بلجيكي بإطلاق السراح المشروط لبوتشيمون وأربعة من وزرائه السابقين، بعد جلسات استماع استمرت طوال النهار، آخذاً بذلك بتوصية النيابة العامة، رغم استهدافهم بمذكرة التوقيف الأوروبية.

ويحظر على بوتشيمون ومستشاريه الأربعة الذين لجأوا إلى بلجيكا قبل أسبوع، مغادرة الأراضي البلجيكية، ويتحتم عليهم البقاء في عنوان ثابت والمثول "بأنفسهم" عند كل استدعاء من جانب القضاء أو الشرطة.

وبقرار قاضي التحقيق هذا، اصبحت مسألة النظر في مذكرة التوقيف الاوروبية من صلاحية هيئة قضائية اخرى هي غرفة المذاكرة التي عليها البت بالمسألة خلال 15 يوما.

وأصدرت قاضية تحقيق إسبانية مذكرات التوقيف بحق بوتشيمون ومستشاريه بتهم " التمرد والانفصال واختلاس الاموال العامة وعصيان السلطة" بعد أسبوع على إعلان "جمهورية كاتالونيا" في خطوة لم تتحقق وردت عليها مدريد بفرض وصايتها على منطقة الحكم الذاتي.