ما علاقة "الفطر السحري" بعلاج الاكتئاب؟

رام الله-"القدس" دوت كوم- يعد الاكتئاب من أسوأ الأمراض النفسية والعقلية التي تصيب على الأغلب الشباب وكبار السن مع اختلاف الأسباب.

وأكدت الدراسة التي أجريت في جامعة امبريال كولدج لندن ونقل نتائجها موقع "بولد سكاي" فعالية مركب السيلوسيبين الكيميائي "المخدر الطبيعي" الموجود في هذا النوع من الفطر في تخفيف أعراض الاكتئاب من خلال تسهيل عمل الدماغ بانسيابية.

وجاءت هذه النتيجة بعد مراقبة الباحثين لتأثير العلاج بالفطر على عدد قليل من المرضى بالاكتئاب، وعلى وظائف الدماغ قبل وبعد التجربة، وكشفت صور المرضى تغيرات في نشاط الدماغ عقب استخدام الفطر السحري، الذي تمثل في انخفاض ملحوظ في أعراض الاكتئاب عقب 5 أسابيع من العلاج.

وقد خضع 20 مريضا ممن لم يستجيبوا للعلاج التقليدي لجرعتين من السيلوسيبين 10 ملجم و25 ملجم، مع إعطائهم الجرعة الثانية بعد أسبوع من الأولى، وتبين على 19 مريضا منهم تحسن في المزاج وتخفيف التوتر، وأظهر التصوير الإشعاعي نقص تدفق الدم في مناطق بالدماغ معروفة بارتباطها بردود الفعل العاطفية والتوتر والخوف.

ومن جانبه قال روبن كارهارت - هاريس، مسؤول البحث عن مركب الهلوسة في امبريال كوليدج والمشرف على الدراسة، "لقد أظهرنا للمرة الأولى تغيرات واضحة في نشاط المخ لدى المصابين بالاكتئاب الذين يعالجون بالسلوسيبين بعد عدم الاستجابة للعلاجات التقليدية الأخرى".

وأضاف هاريس أن بعض المرضى وصفوا شعورهم بعد العلاج الجديد بأنه تم إعادة تشغيل أدمغتهم وتهيئتها مرة أخرى، وأنهم ولدوا من جديد، بينما قال مريض آخر إن دماغه أصبح نظيفا وأعيد تشكيله.

ورغم النتائج التي وصفها الباحثين بالمثيرة للاهتمام، أكدوا ضرورة إجراء دراسات أكبر وأعمق لتوطيد النتائج الإيجابية لهذا الفطر السحري في علاج الاكتئاب.