نائب فنزويلي معارض يلجأ إلى سفارة تشيلي في كاراكاس

ريو دي جانيرو - "القدس" دوت كوم - ذكرت وزارة خارجية تشيلي، اليوم الاحد، أن السياسي المعارض الفنزويلي، فريدي جيفارا، لجأ إلى سفارة تشيلي في كاراكاس.

وأضافت وزارة خارجية تشيلي في بيان أن تشيلي قدمت حماية لجيفارا، في ضوء "تهديدات مباشرة" لسلامته.

وكانت المحكمة العليا الفنزويلية قد رفعت اول من أمس الجمعة الحصانة البرلمانية عن جيفارا، وهو نائب رئيس الجمعية الوطنية للبلاد.

وألقت المحكمة باللوم عليه في عمليات قتل وقعت بعد أن دعا جيفارا إلى تنظيم مظاهرات ضد الرئيس اليساري، نيكولاس مادورو.

ودعا جيفارا إلى احتجاجات سلمية. وألقى تقرير للامم المتحدة باللوم في حصيلة القتلى المرتفعة على قوات الامن الحكومية.

وكان أكثر من 120 شخصا قد قتلوا منذ أن تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف في نيسان (إبريل) الماضي.

وكان جيفارا (31 عاما) وهو نتاج حركة طلابية في البلاد يعيش حتى قبل توجهه للسفارة، بشكل مستمر تحت حماية الحرس.

ويتهم مادورو باستخدام جمعية تأسيسية، تم إنشاؤها حديثا لتجريد الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة من سلطتها وإقامة ديكتاتورية في فنزويلا.