طائرات الاستطلاع الإسرائيلية لا تفارق أجواء غزة وتثير مخاوف المواطنين

غزة - "القدس" دوت كوم - تواصل طائرات الاستطلاع الإسرائيلية منذ يوم الجمعة الماضي، اي قبيل ساعات من محاولة اغتيال قائد قوى الأمن في غزة توفيق أبو نعيم، التحليق بشكل مكثف في أجواء قطاع غزة.

ويلاحظ المواطنون تحليق الطائرات بشكل دائم ودون أن تفارق أجواء القطاع نهارا أو ليلا، فيما ازداد عددها وتحليقها على ارتفاعات منخفضة منذ حادثة تفجير النفق يوم الاثنين الماضي وهو الحادث الذي أدى الى استشهاد 12 مواطنا.

ويتخوف اهالي قطاع غزة من أن يكون هذا التحليق المكثف للطيران في إطار محاولات الاحتلال لجر المقاومة لحرب جديدة يسعى إليها بعض السياسة في إسرائيل ومن بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للتهرب من بعض الاستحقاقات الداخلية ومنها التحقيق معه بتهم الفساد.

ويشتكي المواطنون باستمرار وعبر شبكات التواصل الاجتماعي من التحليق المكثف للطائرات وما تسببه لهم من إزعاج بسبب الضجيج الذي تحدثه، خصوصا في ساعات الليل، في حين لا تخلو هذه الشكاوى من التندر جراء الواقع الصعب الذي تشهده غزة وربط ما يجري بإمكانية محاولة إسرائيل تخريب وإفشال المصالحة.

وتأتي هذه المخاوف لدى اهالي القطاع في ظل حالة التأهب التي اعلنها جيش الاحتلال على طول الحدود مع قطاع غزة.