تدريب للنساء في بلاطة حول صناعة الشموع

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- اختتم مركز يافا الثقافي في مخيم بلاطة ورشة تدريبية للنساء حول صناعة وتنسيق الشموع وإنشاء تحف منزلية جميلة منها، وذلك ضمن مشروع "المزيد من فرص العمل" الذي تنفذه المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية "REFORM".

وأشرفت على التدريب هبة لفداوي، التي شرحت للمشاركات طرق صناعة وتشكيل الشمع، واستخدام الألوان وكيفية دمجها وترتيبها وتنسيقها، كما ودربتهن على المواد والأدوات المستخدمة وكيفية تحويل الشمع من مادة خام الى تحف فنية جميلة داخل المنازل.

وعملت المشاركات خلال التدريب على صب الشمع في قوالب خاصة، وتلوينه وتعطيره باستخدام منكهات عطرية، إضافة لعملهن على صناعة تحف منزلية واكسسوارات عديدة من خلال إعادة استخدام بعض المواد غير المستخدمة المتوفرة في المنزل.

واختتمت الورشة بتدريب المشاركات على تغليف ما أنتجنه من شموع وتحف حتى تكون جاهزة لتقديمها كهدايا أو استخدامها كتحف تزين المنازل أو اماكن العمل.

ويأتي هذا التدريب بهدف تعزيز دور النساء وزيادة مشاركتهن المجتمعية وتمكينهن اقتصادياً، وفق ما ذكره منسق الأنشطة والبرامج في مركز يافا إبراهيم جمال، الذي أوضح أن مشروع "المزيد من فرص العمل" يستمر لمدة عام.

وأشار الى أن مركز يافا اختتم في نيسان الماضي تدريباً مشابهاً لمجموعة سيدات في نابلس حول صناعة وتزيين الشموع.

وتسعى المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية-REFORM بالنيابة عن مجموعة "سوا سوا" من خلال مشروع "المزيد من فرص العمل" إلى تعزيز شراكة المرأة والشباب في المناطق المهمشة والأقل حظاً، سيما الفئات التي لم تستطع الحصول على فرص تعليمية تساندهم في الانخراط في السوق المحلي، والنهوض بواقع القدرات الذاتية للفئات المستهدفة، وتمكينهم من قيادة عمليات انتاجية تلبي احتياجاتهم، فيما يتولى المشروع بناء شراكات قادرة على تسويق منتجات المشاركين، وتعظيم قدراتهم المتصلة بالتسويق، وادارة المشاريع.

ويشتمل مشروع "المزيد من فرص العمل" على عدة مسارات تدريبية تتعلق بالدعم النفسي والاجتماعي، وبناء قدرات المشاركات حول إدارة المشاريع وبناء المهارات الشخصية، واستخدام الإعلام والتكنولوجيا في زيادة الإنتاج، وتدريبات تتعلق بالتحويل المجتمعي، وإعادة التدوير.