الجيش اليمني يعلن مقتل 30 عنصرا من الحوثيين

صنعاء- "القدس" دوت كوم- أعلنت قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية، مساء اليوم الاثنين، مقتل 30 عنصرا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح، وإصابة العشرات، في معارك بمحافظة تعز 275/ كيلومترا جنوب صنعاء.

ونقل موقع الجيش (سبتمبر نت) عن عبدالباسط البحر، نائب الناطق الرسمي لقوات الجيش في تعز، قوله إن قوات الجيش الوطني استعادت السيطرة على كامل جبل هان والتلال المحيطة به، بعد أن كانت الميليشيا الانقلابية (الحوثيون وقوات صالح) حاولت التسلل اليه خلال الساعات الماضية.

وأوضح البحر، أن الميليشيا الانقلابية شنت، مساء أمس الأحد، هجوماً عنيفاً على مواقع قوات الجيش الوطني، بعد أن قامت بحشد كبير وتعزيزات عسكرية منذ اسبوعين إلى محيط جبل هان.

وأشار إلى أن الميليشيا استخدمت في هجومها كثافة نارية بالأسلحة الثقيلة والدبابات والمدفعية وصواريخ الكاتيوشا، من اماكن تمركزها في شارعي الخمسين والستين ومفرق شرعب.

من جانبه، قال العقيد عبده حمود الصغير، رئيس عمليات اللواء17 مشاة، إن قوات الجيش الوطني في اللواء 17 مشاة، وبإسناد من الألوية العسكرية الأخرى في محور تعز، إضافة إلى الشرطة العسكرية، "دحرت المليشيا الانقلابية من جبل هان، وكبدتها خسائر فادحة".

وأضاف الصغير "لقد مرينا بساعات مرة وقاسية واجهنا خلالها آلية وعتاد الميليشيا الانقلابية منذ ليلة أمس الأحد، بعد أن كانت شنت هجوما عنيفا على مواقعنا في الجبل، حيث دارت معارك مفتوحة استمرت حوالي 15ساعة".

وأكد الصغير، أن "المليشيا الانقلابية تكبدت خلال المعارك خسائر بشرية كبيرة قدرت بأكثر من30 قتيلا، وعشرات الجرحى، علاوة على تكبدها خسائر فادحة في المعدات القتالية".

وتشهد محافظة تعز، وهي أكثر المحافظات اليمنية سكاناً، معارك عنيفة بين الطرفين منذ أكثر من عامين ونصف، بتدخل من قوات التحالف العربي المساندة للقوات الحكومية، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية فيها بشكل كبير.