توجيه تهمة التمرد إلى رئيس إقليم كتالونيا المعزول

مدريد- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أعلن مكتب المدعي العام الإسباني توجيه تهم التمرد وإثارة الفتنة، واختلاس الأموال ضد حاكم كتالونيا المعزول، كارليس بوجديمون وأعضاء من حكومته.

وقال المدعي العام، خوسيه مانويل مازا، اليوم الاثنين، إن قادة الحكومة الاقليمية في كتالونيا "تسببوا في أزمة مؤسسية، أسفرت عن إعلان الانفصال من جانب واحد، وتجاهل تام لدستورنا في 27 تشرين أول".

يشار إلى أن عقوبة تهمة التمرد التي تم توجيهها ضد بوجديمون وأعضاء حكومته، هي السجن لمدة تصل إلى 30 عاما.

وذكرت وسائل الاعلام الإسبانية، أن المدعي العام ترك أيضا احتمالية الاحتجاز قبل المحاكمة، مفتوحة.