تدخلات "الأونروا" تضخ (12.4) مليون دولار في اقتصاد غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، إن في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، وفرت الأونروا فرص عمل لـ 16,515 مستفيدا عبر برنامج خلق فرص العمل، وهو ما ضخ 12.4 مليون دولار أمريكي في اقتصاد غزة.

وأشارت إلى أنه لمعالجة معدلات البطالة العالية بين أوساط الشباب في غزة، قدم برنامج فرعي ضمن برنامج خلق فرص العمل، برنامج تدريب الخريجين، 2,799 فرصة عمل للخريجين حديثا ضمن الـ16,515 فرصة عمل المقدمة.

وأوضحت في تقرير الوضع الطارئ للمنظمة الأممية، وصل "القدس" نسخة عنه، "أن برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية يستهدف الفئات والمجموعات الأكثر ضعفاً في المجتمع، ويلبي احتياجاتها الاجتماعية والاقتصادية عبر التدخلات المجتمعية المحلية".

وذكرت أن برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية، يهدف إلى تمكين اللاجئين الفلسطينيين، من خلال التركيز على الفئات والمجموعات الأكثر ضعفاً، عبر تلبية احتياجاتهم الاجتماعية والاقتصادية عبر التدخلات المجتمعية المحلية.

ولفتت إلى أن برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية يقوم بمجموعة واسعة من الأنشطة مثل توزيع الطرود الغذائية والتقييم المنتظم لحالة الفقر لدى اللاجئين والاستحقاق للحصول على الخدمات عبر الباحثين الاجتماعيين، إضافة إلى مجموعة متنوعة من مهارات التدريب وبناء القدرات للنساء والأطفال والشباب بشكل خاص.

وبحسب التقرير، فإن الباحثين الاجتماعيين التابعين لبرنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية، قاموا بزيارة أكثر من 4,990 أسرة في مختلف أنحاء قطاع غزة لتقييم حالة الفقر لديهم، وحصل كل من 1,333 أسرة المصنفة على شبكة الأمان الاجتماعي (المستفيدين ضمن تصنيف الفقر المدقع؛ أي الأسر التي تعيش بأقل من 1.74 دولار أمريكي للشخص الواحد في اليوم).

وهناك 48,902 أسرة فقيرة ضمن فئة الفقر المطلق (أي الأسر التي تعيش بأقل من3.87 دولار أمريكي للشخص الواحد في اليوم)، على الطرود الغذائية في دورة التوزيع الثالثة والتي تمتد على مدار ثلاثة أشهر وسيحصل خلالها ما يقرب من مليون مستفيد على المساعدات الغذائية المخصصة كل ثلاثة أشهر.

وأورد التقرير، أن 57 أسرة تلقت مواد غير غذائية مثل الفرشات والبطانيات والقماش المشمع، وكذلك، وفر برنامج ذوو الإعاقات، وهو برنامج فرعي ضمن برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية، أجهزة مساعدة لـ 32 لاجئا فلسطينياً.

وقامت وحدة التدخل الاجتماعي التابعة لبرنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية، وهي الوحدة المسؤولة عن الاحتياجات المنزلية والتعليمية والاقتصادية والطبية والنفسية الاجتماعية أو المأوى لأكثر اللاجئين ضعفا، بالتحقق من 36 حالة تدخل جديدة وقامت بإحالة 208 حالات إضافية للمساعدة سواء داخل الأونروا أو خارجها.

كما استفاد أيضاً 2,089 شخصا من أنشطة متنوعة من بينها التدريب المهني والدعم القانوني والنفسي من خلال مراكز برامج المرأة السبعة الواقعة في محافظات القطاع الخمس.

ويساعد برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية المجموعات الضعيفة الأخرى مثل المسنين والأطفال الذين فقدوا أحد الوالدين أو كليهما، فضلاً عن الأطفال المعاقين بصريا الذين يتلقون تعليمهم في مركز إعادة تأهيل المعاقين بصرياً في مدينة غزة.