مجلس دير الحطب يرفض إقامة محطة التنقية الشرقية

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- أكد مجلس قروي دير الحطب، رفضه المطلق لمشروع محطة التنقية التي تخطط بلدية نابلس لاقامتها في المنطقة الشرقية، نافيا صحة ما وصفها بـ"الاشاعات" التي يروجها البعض على ان هناك موافقة من قبل المجلس على إقامة المحطة في المكان المقرر لها بمحاذاة قرى دير الحطب وعزموط وسالم ومخيمي عسكر.

وأضاف المجلس في بيان صحافي، انه قدم دراسة للجهات المختصة صادرة عن ذوي اختصاص، توضح بما لا يدع مجالا للشك بأن "الموقع المقترح من البلدية غير صالح وغير مقبول ولا يعتمد على اساس قانوني في النواحي البيئية والتقنية، وثبت انه غير أخلاقي من النواحي الاجتماعية والاقتصادية، وسيتسبب باضرار صحية وبيئية خطيرة".

وطالب المجلس في بيانه الجهات المختصة الغاء التراخيص المتعلقة باقامة محطة التنقية، وعدم تجديدها، والغاء فكرة انشائها بجانب القرى والمخيمات في المنطقة، والبحث عن مكان آخر بعيدا عن التجمعات السكانية وينسجم مع القوانين والتشريعات الفلسطينية والعالمية.