منسق الإغاثة في الأمم المتحدة "مصدوم" مما رآه في اليمن

صنعاء - "القدس" دوت كوم - قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، منسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، اليوم السبت انه "مصدوم" مما رآه من اثر هائل للصراع في اليمن.

واوضح لوكوك في مؤتمر صحافي عقده قبيل مغادرته مطار صنعاء الدولي في نهاية زيارته الى اليمن التي استغرقت خمسة ايام، "جئت إلى اليمن لأفهم بشكل أشمل الأزمة الإنسانية المتدهورة في هذا البلد، بما في ذلك أسرع تفشي لوباء الكوليرا شهده العالم على الإطلاق، وأكبر أزمة انعدام الأمن الغذائي في العالم والأوضاع المرتبطة بالنزوح واسع النطاق للسكان".

واضاف "صدمني ما رأيته من أثر هائل نتج عن هذا الصراع الذي يتسبب فيه البشر".

واشار الى انه التقى بمئات اليمنيين خلال زيارته التي شملت كلا من صنعاء وعدن ولحج والحديدة وحجة وعمران واستمع إلى قصصھم ومعاناتهم المهولة.

وتابع "أجريت نقاشات صريحة مع السلطات في كل من صنعاء وعدن بشأن ضرورة قيام جميع الأطراف المعنية ذات العلاقة ببذل المزيد من الجهود لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع من يحتاجونها".

واعتبر المسؤول الاممي أن "إنهاء المعاناة الرهيبة في اليمن يتطلب حلا سياسيا للأزمة قبل كل شيء"، داعيا "جميع الأطراف في اليمن، والأطراف التي تدعمها وتؤثر عليها، أن تبذل المزيد لضمان احترام القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين".

والثلاثاء الماضي وصل لوكوك، الى مدينة عدن والتقى فيها رئيس الحكومة احمد بن دغر ثم زار صنعاء والتقى مع عدد من قيادات جماعة الحوثي وحلفائهم.

ويعاني اليمن من نزاع دموي بين قوات حكومية مدعومة من تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية، والحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح منذ آذار (مارس) من عام 2015، ما خلف وضعا إنسانيا صعبا مع تدهور الوضع الاقتصادي وتفشي وباء الكوليرا.