مفاوضات بين الحكومة العراقية والأكراد حول المناطق المتنازع عليها بالموصل

الموصل- "القدس" دوت كوم- د ب أ- تنطلق اليوم السبت، جولة مفاوضات بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان، لحسم موضوع المناطق المتنازع عليها في مناطق شمال وشمال غربي مدينة الموصل.

وقالت مصادر أمنية وعسكرية في محافظة نينوى لوكالة الأنباء الألمانية إن "مفاوضات جديدة ستجري بعد منتصف نهار اليوم في قيادة عمليات نينوى بمدينة الموصل شمالي العراق، وسيحضر طرفا النزاع من الجانب العراقي والكردي على طاولة واحدة لمناقشة آخر المستجدات، وما تم التوصل إليه".

وأضافت أن الوفد العراقي يترأسه عثمان الغانمي رئيس أركان الجيش، الذي سيصل إلى الموصل، في حين يترأس الوفد الكردي مسرور بارزاني، نجل رئيس إقليم كردستان، بحضور طرف أمريكي".

وأشارت إلى أن "هناك بعض المستجدات التي تشير إلى الوصول لاتفاق بين الطرفين، وأن قوات البيشمركة ستبدأ بالانسحاب من هذه المناطق وتسليمها للقوات الاتحادية ".

وبينت أن الاكراد "قد يوافقون على تسليم معبر فيشخابور شمال غربي الموصل، وهو المثلث الحدودي بين العرق وسورية، لكنهم يسعون أن تكون إدارته مشتركة بين الإقليم والحكومة الاتحادية، الأمر الذي قد ترفضه الأخيرة، لكن بالمحصلة البيشمركة ستنسحب من هذه المناطق".