تعويضات مالية لـ276 مصنعاً متضرراً في الحرب الأخيرة على غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- أبرمت وزارة الاقتصاد الوطني في غزة، بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات، عقوداً لتعويض 276 منشأة صناعية، تضررت بفعل الحرب الأخيرة على القطاع، للمرحلة الثانية من المنحة الكويتية، منها 203 منشآت صناعية، و73 منشأة خشبية، بتكلفة أربعة ملايين و200 ألف دولار.

وقال أيمن عابد، وكيل وزارة الاقتصاد الوطني "إن المرحلة الأولى من عملية تعويض المتضررين من خلال المنحة الكويتية، ضمت 32 منشأة من قطاعي الصناعات الإنشائية والخشبية ضمن المنحة الكويتية".

وأوضح عابد، أن قطاع غزة يمر بواقع صعب وظروف قاهرة، وذلك جراء استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ 10 أعوام، مشيرا إلى أن الاحتلال بعدوانه ضد القطاع، استهدف البشر والحجر، والمكون الأساسي للمجتمع وهو الاقتصاد، حيث دمّر نحو 1015 منشأة صناعية بين تدمير كلي وجزئي، وخسائره قدرت بأكثر من 130 مليون دولار.

وأكد وكيل وزارة الاقتصاد، أن أصحاب الصناعات، والتي تأخرت المنح عليهم، أخذوا قروضا من مؤسسات مالية لمصانعهم وتشغيلها، رغم القهر والضيق والخناق، ورغم منع مواد الخام التي تدخل بالصناعة.

من جهته، أوضح عبد الفتاح الزريعي، مدير ملف الإعمار بوزارة الاقتصاد في غزة، أنهم حصروا الأضرار بالتعاون مع اتحاد الصناعات الفلسطينية، وهذه الجهود أثمرت بتخصيص جزء من المنحة الكويتية، لإعادة إعمار المنشآت الصناعية، مؤكدا أن هناك خطة لتعويض المنشآت المتضررة من قطاعات البلاستيك والورق، وكافة المصانع التي تضررت بفعل الحروب على غزة.

يذكر، أنه يوجد بغزة نحو 5613 منشأة صناعية، تشغل ما يقارب 24 ألف عامل من مجموع العمالة الفلسطينية في القطاع بمجمل الأنشطة الاقتصادية، والتي تشمل مجموع هذه العمالة ما يزيد عن 200 ألف عامل.