الجيش السوري يواصل تقدمه في دير الزور ويستعيد منطقة جديدة من "داعش"

دمشق-"القدس" دوت كوم- استعاد الجيش السوري اليوم الخميس السيطرة على منطقة حويجة صكر في دير الزور شرق سوريا، ما يفتح الباب أمامه لاستعادة باقي الاحياء الخاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله "إن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة تمكنت من استعادة السيطرة على حويجة صكر بدير الزور، وكبدت مجموعات داعش الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد والأسلحة والعتاد".

وتقع منطقة حويجة صكر في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة دير الزور، وهي واحدة من معاقل تنظيم الدولة الإسلامية الإستراتيجية كونها ملاصقة لبعض أحياء دير الزور، حسب مصدر عسكري سوري.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لوكالة أنباء "شينخوا" بالعاصمة دمشق إن "السيطرة على حويجة صكر تفتح بابا للسيطرة على الأحياء التي مازالت تحت سيطرة تنظيم داعش".

وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، عن أن "قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم جديد في المنطقة، وإعادة تثبيت سيطرتها في كامل حويجة صكر بعد خسارتها لمواقع ونقاط في المنطقة خلال الأيام الفائتة نتيجة الهجمات المعاكسة والعنيفة والمباغتة التي كان ينفذها عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، والتي خلفت خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال".

وقال المرصد السوري إن التقدم في حويجة صكر تزامن مع اشتباكات عنيفة بين طرفي القتال لايزال مستمراً على محاور التماس في بقية أحياء مدينة دير الزور.

ويحقق الجيش السوري تقدما كبيرا في معاركه بدير الزور ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

فمنذ انتزاعه السيطرة على مدينة الميادين المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في ريف محافظة دير الزور في منتصف أكتوبر، تمكن من استعادة عدة مدن وقرى ومناطق كان آخرها حي الصناعة الذي سيطر عليه بشكل كامل الأربعاء.

وفي سبتمبر الماضي، تمكن الجيش السوري من كسر الحصار الذي تفرضه الدولة الإسلامية على مدينة دير الزور منذ ثلاث سنوات، وسيطر على 75 في المئة من الأراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم.

واستمر الجيش والقوات المتحالفة معه في مهاجمة مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف تلك المحافظة الغنية بالنفط.

ويتمركز التنظيم المتطرف الآن في مدينة البوكمال، آخر معقل رئيسي له في دير الزور، وهزيمته في تلك المنطقة، بحسب مراقبين، ستكون بدء العد التنازلي للقضاء عليه في سوريا.