صور| الاحتلال يمنع إقامة ندوة عن الأملاك الوقفية بالقدس

القدس- "القدس" دوت كوم- داهمت شرطة الاحتلال والمخابرات فندق "سانت جورج" بشارع صلاح الدين بمدينة القدس عصر اليوم، وعلقت قرارا يقضي بمنع عقد ندوة حول الاملاك الوقفية في مدينة القدس، دعت لها المكتبة العلمية والائتلاف الأهلي لحقوق الفلسطينيين".

وأفاد شهود عيان: "أن قوات الامن أخرجت المتواجدين من القاعة، كما تواجد بعض افرادها على باب الفندق ومنعوا دخولهم اليه، واستدعوا مجموعة من المشاركين والمنظمين للفعالية للتحقيق".

وحسب أمر الاغلاق الذي وقع من "وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان"، فإن الندوة تعقد برعاية السلطة الفلسطينية، وقرار المنع حسب "قانون تطبيق اتفاق الوسط بشأن الضفة والقطاع- تحديد نشاطات لعام 1994".

من جهته قال عماد منى مدير المكتبة العلمية: "تفاجئنا قبل موعد بدء اللقاء بنصف ساعة باقتحام عدد من المخابرات الاسرائيلية بمرافقة قوات من الشرطة مكان عقد الندوة في فندق السانت جورج بالقدس وقاموا بابلاغ الحاضرين بضرورة منع عقد هذه الندوة بحجة ارتباطها بالسلطة الفلسطينية وهذا عار عن الصحة.

واضاف منى: "ان سلطات الامن اعطت امر استدعاء للمخابرات الاسرائيلية للمتحدثين في الندوة وهم خليل التفكجي و مازن الجعبري وماهر ساحليه و راسم عبيدات".

وعبر الناشط المقدسي عماد منى عن "استيائه الشديد لما تقوم به قوات الامن الاسرائيلية ومخابراتها من تضيق مساحة الحوار بين ابناء المدينة المقدسة مسلمين ومسيحيين"، مؤكدا: "على عمق العلاقة المسيحية الاسلامية في المدينة المقدسة"، داعيا: "الى التلاحم الاسلامي المسيحي في ظل الهجمة الشرسة من قبل الحكومة الاسرائيلية ضد الاملاك الوقفية الاسلامية والمسيحية"