تعاون فلسطيني فنزويلي في المجال السياحي

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- استقبلت رولا معايعة، وزيرة السياحة والآثار، ممثل جمهورية فنزويلا لدى دولة فلسطين ماهر طه، والوفد المرافق.

وأكدت معايعة، على تاريخ العلاقات الثنائي بين البلدين، هذه العلاقات والتي ترجمها الرئيس الراحل هوغو شافيز، من خلال الدعم اللامحدود سياسيا ومعنويا واقتصاديا للشعب الفلسطيني.

وأثنت معايعة على الإجراءات التي اتخذتها حكومة فنزويلا من خلال الاعتراف الرسمي بدولة فلسطين، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة، بالإضافة لاتخاذ إجراءات هي الأولى من نوعها من حيث دعم بناء مستشفى للعيون في فلسطين، وإلغاء تأشيرات السفر بين البلدين لحاملي الجوازات الدبلوماسية والجوازات العادية، ومن يحمل الجواز الفلسطيني يدخل الى فنزويلا بدون تأشيرة دخول.

وبدوره، أكد السفير الفنزويلي تطلعه لمزيد من الشراكة في المستقبل، واهتمام الحكومة الفنزويلية بمشاركة فلسطين، والذي ترجم باستعداد الحكومة الفنزويلية لتغطية تكاليف مشاركة كل من فلسطين وكوبا فقط في هذا المعرض، فضلا عن أهمية تطوير العلاقات السياحية المشتركة بين الطرفين، وضرورة توفير أكبر قد ممكن من المواعد الإعلامية والترويجية السياحية للوفود السياحية الفنزويلية عن فلسطين وعن مقومات القطاع السياحي الفلسطيني.

وسلم السفير الفنزويلي، الوزيرة معايعة، دعوة رسمية للمشاركة في معرض فنزويلا السياحي.