ماكرون يؤكد للسيسي على العمل معا في مكافحة الارهاب

فرنسا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك فى باريس مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، إن تحديات أمنية تجمع فرنسا بمصر، مؤكدا على العمل معا في مكافحة الإرهاب.

وأشار ماكرون إلى أن باريس والقاهرة اتفقتا على تعزيز الشراكة الاستراتيجية على كافة المستويات، مؤكدا على أن مصر أرض خصبة للمشاريع والاستثمار.

وأفاد ماكرون بأن فرنسا اتفقت مع مصر على تطوير العلاقات الاقتصادية في كل القطاعات.

وبشأن الملف الليبي، قال ماكرون إنه يأمل أن تعمل الأطراف في ليبيا بتعليمات مبعوث الأمم المتحدة لتنظيم انتخابات شاملة تحقق الاستقرار، مؤكدا على أن تحقيق الاستقرار في ليبيا أمر هام للغاية بالنسبة إلى مصر وفرنسا على حد سواء.

وحول الأزمة السورية، قال الرئيس الفرنسي إن باريس تهدف لضمان الاستقرار والسيادة وعودة السلام إلى سورية ضمن حل سياسي.

من جهته، قال الرئيس المصري، إن اللقاء تطرق إلى تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وأوضح السيسي بأنه تم خلال المباحثات، كذلك، استعراض العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسبل زيادة الاستثمارات الفرنسية في بلاده، مشيرا إلى أن مصر وفرنسا ترتبطان بعلاقات اقتصادية وسياسية قوية في شتى المجالات، مشيرا إلى أنه تم توقيع اتفاقيات بقيمة 400 مليون يورو.

وأكد السيسي في كلمته خلال المؤتمر الصحفي المشترك، أنه حريص على إقامة دولة ديمقراطية حرة.